أخلاقنا: بيوتٌ تحيا فيها المحبّــة(2)(*) بطّة الاستحمام.. خطر يهدّد الأطفال التخزين على الزجاج.. تقنيّة مذهلة من مايكروسوفت تطبيق يصحبك في "رحلة مجانيّة" إلى الأراضي المحتلّة ثقب الأوزون يتقلّص أخلاقنا: بيوتٌ تـحــيـا فيــها المحبّة(1)(*) من القلب إلى كلّ القلوب: نتاج بيت الوحي والرسالة احذر عدوك: أولادي في خطر (1) البرزخ بين ناجٍ وهالك برّوا موتاكم

بأقلامكم: رسالة فيها حنين

مهداة إلى روح الشهيد علي الرضا علي رباح (جابر)

ماذا سأفعل بعد الفراق؟
بعد اختفاء كلامنا
بعد انهيار عهدنا
عهد الأخوّة الذي يربطنا
بعد الوجع القابع في القلوب، وفي النظر
بعد الحذر
أبعث لك رسالة، رسالة فيها حنين
ورسالة فيها عتاب
ورسالة فيها دموع
رضا، يا تواضع الشمس للقمر


يا شوق الأرض لزخات المطر
يا من تمنى الشهادة فظفر
يا من سطر بدمه إلى آخر امتداد الضوء
أن الموت لنا عادة
وكرامتنا من الله الشهادة
فالسلام عليك يا خير الإخوة، وصيّتنا عندك لا تنسنا، ونحن سنبقى على العهد دائماً مؤمنين، وسنتابع المسير على خطاك، يا روحنا النابض، سنبقى كالبركان الثائر...

أختك سامراء علي رباح

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع