تحقيق: صافي دربٌ عانق السحاب احذر عدوك: صدورهم وعاءٌ لسرّ الله حكايا الشهداء: "إنّي أرى نور الشهادة بين عينيك" آخر الكلام: هديّة الحسين عليه السلام مع إمام زماننا: السلام عليك يا خليفة الله(*) مع الإمام الخامنئي: التكليف: مسؤوليّة وتشريف من القلب إلى كل القلوب: عــاشـــوراء والإحياء الحسـينيّ(*) تسابيح جراح: لو قُطِّعنا..لو حُرقِّنا..لن نتركك حكايا الشهداء: صورتان وبسمة جوائز مسابقة المهدي الموعود عجل الله تعالى فرجه الشريف

شباب: خطوات للتخلُّص من إدمان الإنترنت

إعداد: ديما جمعة فوّاز



ازداد في الفترة الأخيرة استخدام الشباب لشبكة الإنترنت مما حوّل بعضهم إلى مدمنين، وسبّب لهم مشاكل اجتماعيّة ونفسيّة وصحيّة قلة منهم يلاحظها. ورغم أننا سمعنا كثيراً عن مخاطر الإنترنت وآثارها السلبية إلا أن بعضنا ينفي قدرته على التخلص من تلك الشبكة العنكبوتية التي علق بين خيوطها المتشعبة. لذلك سنتعرّف بشكل سريع إلى:

نصائح سريعة للتخلص من الإدمان على الإنترنت:
1ـ اتخاذ القرار: ينبغي الإحساس بمخاطر الإنترنت والتفكّر فيما آلت إليه أحوالك نتيجة الجلوس خلف الشاشة لوقت طويل. ولا بدّ أنك تلاحظ عدة نتائج سلبية مثل آلام الظهر والعنق والعينين، وقلّة الوقت الذي تمضيه مع الرفاق والأسرة، والاستغراق في حياة وهمية بعيداً عن واقعك. وبناء عليه ينبغي أن تتخذ قراراً جدياً على الأقل بالتخفيف منه.
لا تدع الكمبيوتر في متناول يديك فإن كان في غرفة نومك أخرجه إلى غرفة أخرى.
3ـ حدّد وقت الاستخدام: قلّل ونظّم ساعات استخدام الإنترنت (ساعتين في اليوم بدلاً من ست ساعات، مثلاً).
حدّد هدفك كل يوم من التعامل مع الشبكة، هل هو لتصفح البريد الإلكتروني أو للتواصل مع الأصدقاء أو تصفّح بعض المواقع العلمية؟ وبحسب الهدف حدّد الوقت ولا تتعدَّه.
ضع أمامك بطاقة اذكر فيها خمساً من أهمّ المشاكل الناجمة عن إسرافك في استخدام الإنترنت، كإهمال الأسرة والتقصير في أداء العمل، واذكر أيضاً خمساً من الفوائد التي ستنتج عن إقلاعك عن استخدامه. وحين تشعر أنك اندمجت أكثر من اللازم في استخدام الإنترنت اقرأ البطاقة لتتذكر!
قم بمعادلة بسيطة واحسب عدد ساعات جلوسك على الإنترنت، فإن افترضنا أنها 4 ساعات يومياً فهي بحساب بسيط 4×7 (أيام الأسبوع) = 28 ساعة أسبوعياً. أما شهرياً فسيكون الحساب 28×4= 112 ساعة شهرياً أي ما يزيد عن 4 أيام كاملة لا تنام ولا تأكل فيها إنما تستخدم الإنترنت. رقم مخيف وينبغي أن تتوقف عنده!!
وأخيراً، تذكّر أن تلك السّاعات الطويلة التي تمضيها خلف شاشة الكمبيوتر سوف تُسأل عنها يوم القيامة، فلا تبخل بوقتك على الله وتهبه لشاشة جامدة لا تُسمن ولا تغني من جوع!
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع