نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

تربية: الطفل في سن الثامنة حتى العاشرة

تركز هذه الملاحظات على تلك الأمور التي تظهر في الطفل وهي لا تشمل الجوانب الروحية بالمعنى الدقيق ولكن من الممكن الاستفادة منها في هذا المجال.

1- على الأهل أن يراقبوا أولادهم كي لا يقعوا في الإجهاد والتعب الشديدين.
2- الركض والقفز والألعاب الكثيرة التي يمكن أن لا يتحملها الكبار تعتبر ضرورية للأطفال.
3- النشاطات البعيدة عن المنزل (كالنشاطات الكشفية) والتخييم تعطي فرصة واسعة للطفل كي يوسع من آفاقه وطموحاته.
4- ينبغي أن يلتفت الأهل إلى ضرورة توعية الأطفال في هذه السن على الترتيب والتنظيم، ولكن...
5- مشاركة الأولاد في الأعمال المنزلية تبذر فيهم روح المسؤولية.
6- يحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى قدوة وأسوة له في الحياة. ومن المهم أن نفهمه سيرة الصالحين.
7- تبرز فيه الدوافع القوية للإبداع والابتكار، وعلى الأهل أن ينموا هذه القابليات.
8- يحب أن يشارك في إبداء رأيه.
9- على الأهل أن يرشدوا الطفل في هذه المرحلة إلى المطالعات المفيدة، ويمكنهم أن يفعلوا ذلك من خلال تأمين الكتب المناسبة في هذا المجال.
10- من خلال حثه على السؤال والبحث والحوار في المجالات المختلفة نقوي في الطفل حالات التفكر والتعقل.
11- الانتباه جيداً إلى ما يقدمه التلفزيون للأطفال، والحفاظ عليهم من مفاسده وأخطاره.
12- يدرك في هذه المرحلة عواقب قراراته ويستطيع أن يفهم الكثير من المبادئ والأفكار.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع

facebook

mechri

2014-05-14 13:10:06

كيف يمكن تكوين صدقات حقيقية و هل ان الشعور بالوحدة لا ياثر على شخصية الطفل