مع الإمام الخامنئي: الإنتاج عنوان العزّة من أسرار الغيبة والوعد الإلهي (5)(*) ثلاثون عاماً مباركة أخلاقنا: أيّها الـزوجان.. تنـازلا(*) مناسبة: زيارة الأربعين.. ولو من بُعد مناسبات العدد قصّة: كأبيه عليّ عليه السلام مجتمع: أرضــــــي (تجربة خاصّة) أوّل الكلام: ثلاثون عاماً من الحبّ والعطاء قراءة في كتاب: مشاهد من سيرة الشهيد الجامعي محمّد حسين جوني

بأقلامكم: شهيداً كما القاسم



شادي...
مهلاً أيها العصفور الصغير
مهلاً... فالحقول والأودية بحاجة لألحان تغاريدك
ها هي تلال عيتا تستيقظ في الصباح
تفتقد عصفورها المغرِّد على أغصانها
تشتاق لسماع أناشيده
مع بزوغ الشمس
ولكن....
لم ترِد أن يسبقك أحد


للقاء سيد الشهداء
حين قلت لن أدعكم تسبقوني إلى الحسين في عليائه
فبقيت وأرَدْت...
وكما أردت شاء الله
وزَفتك عيتا شهيداً لم يبلغ الحلم
كما الأكبر والقاسم
تاركاً دُنيا فانية
إلى النعيم الأبدي
والملك الذي لا يفنى
لقد كنت بدراً في ليلة ظلماء
بكتك فيها الزهراء.

ريما كاظم فرج

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع