ولاية الفقيه نصرٌ من الله نور روح الله: الاستقامة لله سبيل الانتصار(*) مع الإمام الخامنئي: الشهادة تجـارةٌ رابحة(*) من القلب إلى كلّ القلوب: القادة الشهداء: أشخاصٌ استثنائيّون نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة

بأقلامكم: رحلت صابراً محتسباً



مهداة إلى روح الحاج أبو حسن علي موسى وهبي، فقيد الجهاد والمجاهدين.

أبا حسنٍ مثقلاً عُدْتَ بالوجَعِ
أورثتنا حزناً غير منقطعِ
ثغرُكَ البسّامُ لستُ أنساهُ
بالرضى والتسليم ذهبتَ مودِّعِ

عزَّ فراقُكَ يا نِعمَ الأخُ
أدميتَ قلوباً وأجريتَ الأدمعِ
طيفُكَ الهادئُ يجولُ في خا
طري صائماً قائماً ساجداً وراكعِ
وعشتَ للإسلام متفانياً بلا كللٍ
وسموْتَ بجهدِكَ للهدفِ الأرفعِ
وحبُّ الحسينِ كان لك دافعاً
لحبِّه جمعتَ الإخوةَ يا خيرَ جامعِ

رسولَ مسيرةٍ عشتَ في غربةٍ
فغدوْتَ كوكباً سامياً يلمعِ
وأوصيتنا حفظاً للمسيرةِ لما
دنا رحيلُكَ بهمسٍ دافئٍ متقطّعِ
فتبدّى دُرُّكَ الرائعُ في لحظةٍ
بل عرفنا فيها أنّ درَّكَ الأروعِ
أتعبتَ جسداً بقصد المعالي
فسموتَ روحاً للجنّةِ الأوسعِ

عيسى نور الدين

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع