نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: ورحل العمر



مهداة إلى روح الشيخ علي خاتون

ورغم مرور الأيام، فأنت في القلب ساكن
ومهما طالت الأحزان، فأنت في أرواحنا باقٍ
أيها الشيخ الجليل، بعمَّتك البيضاء نسجت اليمامة مناديل السلام
وبعباءتك، أعادت لون الحنان والأمان
لو أنك تعلم أن النسيم حمل بيديه الحكايا السعيدة

وقرأها لأمواج البحر ونادى البلابل لترددها مع كل صباح
لكن فراشات الربيع دخلت خلسة
قطفت مني بطل الحكاية، أيقظتني من عالم الأحلام
ذكرتني أن الأرض فتحت ذراعيها لتحضن الجسد الطاهر
فنذراً عليَّ لئن عدت لأزرعنَّ طريق العود ريحاناً

زهراء حسين البزال

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع