نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

تقرير: مهرجان: "رحمةً للعالمين"




إحياءً للولادة المباركة للرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وحفيده الامام الصادق عليه السلام وأسبوع الوحدة الإسلامية، أقامت جمعية المعارف الإسلامية الثقافية مهرجاناً ثقافياً تحت عنوان "رحمةً للعالمين" في مجمع سيد الشهداء عليه السلام لمدّة ثلاثة أيام.

حول فكرة هذا المهرجان، قال فضيلة الشيخ ناجي حمادة (مسؤول الأنشطة في جمعية المعارف الإسلامية الثقافية): "جاء المهرجان إبرازاً لصفة الرحمة للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، عبر فعاليات وأنشطة ثقافية؛ من أمسيات قرآنية ضمت قرّاءً دوليّين من لبنان ومصر، وشعريّة، وندوة ثقافية تحت عنوان "القرآن كتاب الوحدة"، وتكريم لشخصيات علمائية تقديراً لجهودها العلمية المتميزة. فيما تألّف القسم الآخر من المهرجان من أجنحة، ضمّت: "معرض صحف القرآني" الذي يحوي نسخاً نادرة من القرآن الكريم، ومعرضاً لإصدارات جمعية المعارف الإسلامية الثقافية من كتب، وإنتاجات رقمية تتميّز باللغة السهلة والمضمون الأصيل؛ لتناسب فئة الشباب، كذلك تضمن القسم جناحاً لمؤسسات ثقافية تابعة لجمعية المعارف الإسلامية الثقافية، تعرّف فيه عن نفسها من خلال عرض إنتاجاتها".

لذلك، قمنا في مجلة بقية الله بجولة في المهرجان. لكلّ من لم يسعفه الوقت لزيارته. جولة موفّقة.

* أوّلاً: الفعاليّات والأنشطة الثقافية:

1. افتتاح المهرجان وكلمة الراعي:
افتتح المهرجان بتلاوة قرآنية للقارئ الدولي من مصر، رضا جمعة منصور، وقد حضر الافتتاح نحو 500 مشارك، حيث ألقى راعي المهرجان سماحة السيّد إبراهيم أمين السيّد كلمةً تناول فيها "معاني الرحمة الإلهية التي تجلت في رسول الإنسانية ونبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم "، الذي جاء برسالة جوهرها الرحمة.

2. أمسية شعرية:
تمحورت الأمسية حول الولادة المباركة لنبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وللقيم التي أرساها، شارك فيها ثلاثة من شعراء منتدى "رجع زناد"، هم السادة: الأستاذ علي النمر- الدكتور عادل جواد يونس- الأستاذ عاطف موسى.

3. حوارٌ مع الشباب:
بهدف التواصل مع الشباب الذين يمثلون قوة الطاقة والتنمية في المجتمع، وتلبية للإجابة عن أسئلتهم الملحّة، أُقيم لقاء حواري شبابي مفتوح مع سماحة الشيخ الدكتور أكرم بركات، شارك فيه نحو 300 مشارك من تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات، وفعاليّات شبابية أخرى، وقد طُرحت في الحوار باقة متنوعة من القضايا الفكرية والثقافية، وكثير من الأسئلة حول الدين والحياة.

4. الأمسية القرآنية:
بهدف إحياء أمر القرآن الكريم، وإدخال السرور والبهجة بالولادة المباركة للرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أُقيمت أمسية قرآنية شارك فيها القارئ اللبناني الدولي حمزة منعم، والقارئ المصري الدولي رضا جمعة منصور، وقد تميزا بالأداء الرائع وسط تفاعل الحضور، وختمت الأمسية بتواشيح لفرقة العهد الإنشادية من وحي المناسبة.

5. تكريم العلامة السيد عباس علي الموسوي:
تقديراً للعلم وجهود العلماء في حفظه، تمّ تكريم سماحة العلامة على جهوده العلمية والتأليفية، خصوصاً تفسيره للقرآن الكريم "الواضح في التفسير" الذي يحوي 16 مجلداً، حيث ألقى المعاون الثقافي لرئيس المجلس التنفيذي سماحة الشيخ الدكتور أكرم بركات كلمةً للتنويه بمزايا العلّامة وجهوده العلمية، ثم ألقى سماحة السيد عباس الموسوي كلمته موضحاً منهجه التفسيري. وقُدّم إليه درع تكريمي بحضور سماحة الشيخ علي دعموش نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسماحة المعاون الثقافي لرئيس المجلس التنفيذي، وسماحة السيد علي فحص مسؤول وحدة التبليغ والأنشطة الثقافية، وسماحة السيد علي الموسوي مسؤول وحدة الدراسات والمتون الثقافية.

6. ندوة "القرآن كتاب وحدة":
ضمن ترسيخ قيمة الوحدة الإسلامية في أسبوعها الذي أطلقه الإمام الخميني قدس سره، أقيمت ندوة ثقافية تحت عنوان: "القرآن كتاب الوحدة"، قدمها الدكتور خضر نبها. كما شارك سماحة الشيخ علي خازم بكلمة، تناولت مميزات القرآن الكريم، كونه كلام الله المعجز، وعن سلامته من التحريف بحسب تتبعه لنسخ قرآنية بالغة القدم. كما شارك سماحة الشيخ محمد الزعبي بكلمة عن "الوحدة في القرآن"، مشدداً على ضرورتها رغم تمايزات المذاهب الإسلامية.

* ثانياً: أجنحة المهرجان:

1. جناح "معرض صحف" القرآني:
تميز المهرجان بجناح معرض خاص بالقرآن الكريم تحت عنوان "صحف"، والذي يضم نسخاً نادرة وقديمة ومخطوطات متنوعة وأدوات الخط والكتابة القديمة بأنواعها، جمعها فضيلة الشيخ "علي خازم".

2. جناح معرض الكتاب:
كان من أهم أجنحة المهرجان"معرض الكتاب"، حيث تميّز بكثافة الإقبال، خصوصاً الشباب، وذلك لما يتضمن من إصدارات متنوعة رقمية وكتب تحوي فكراً إسلامياً أصيلاً صادراً عن جهة موثوقة وبلغة سهلة.

3. جناح المعرض الفني والمرسم:
تميّز المهرجان بلمسة حب وجمال، بهدف فتح الباب أمام الجمهور المختص وغيره. وللتعبير عن حبهم للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، تمّ إقامة محترف للرسم، وآخر للخط العربي، وذلك بالتنسيق مع جمعية إبداع وجمعية الخطاطين اللبنانيين، يحوي مرسماً حراً، ومساحة للخط العربي ومعروضات فنية حول الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم والإمام الصادق عليه السلام. وقد لاقى إقبالاً لافتاً من رواد المهرجان، حيث شارك عددٌ من الرسامين والخطّاطين المختصّين، حيث رسموا لوحات فنية وخطّوا مضامين جميلة من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، كما تميّز الأطفال بحضورهم وتفاعلهم وتعبيرهم فنياً عن حبّهم للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، والإمام الصادق عليه السلام.

4. جناح الجمعيات والمعاهد:
بهدف تعريف الناس بالجمعيات والمعاهد الثقافية وخدماتها والمؤسسات التابعة لجمعية المعارف الإسلامية الثقافية، تمّ تأمين زوايا خاصة لعرض ما يُعرّف بهم، وهي:
معهد الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف للدراسة بالمراسلة.
معاهد سيدة نساء العالمين عليها السلام.
مجلّة بقيّة الله.
معهد التبليغ والخطابة الحسينية.
جمعية المعراج لإقامة الصلاة.
مركز الإمام الخميني الثقافي.
جمعية النور لتعليم القراءة والكتابة.
وختاماً، يشير فضيلة الشيخ ناجي إلى أنّ: "الحضور في أقسام المهرجان كان مميزاً، وقد لاقى تفاعلاً كبيراً في أيّامه الثلاثة، ويعد باكورة لترجمة قيم الرسالة المحمدية الذي أُرسل رحمةً للعالمين".
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع