نور روح الله: الوضوء طهارة القلب(*) فقه الولي: من أحكام صلاة الجماعة(1) إضاءات فكريّة: القيم الإنسانيّة في الإسلام(*) مناسبة: البقيع: قبابٌ من نور حِيَل التطبيع الفنّيّ والرياضيّ "Valve" تطلق خوذة متطوّرة للواقع الافتراضيّ إيرانيّون يصنعون ثلّاجة خاصّة لحفظ اللّقاحات حقيقة "العادة الغريبة" للاعبي كرة القدم أخلاقنا: هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (*) تسابيح جراح: رحلة العودة إلى الحياة

بأقلامكم: سجّاد العشق



كلمة حفُرت في ذاكرة كربلاء، في مسير السّبي إلى الشّام، بصرخةِ حقّ في وجه الطاغية يزيد، بشمعدان رحمةٍ ينادى بهِ بين القبتين فيستعرُ شوقاً للبقيع..
هو الإمام الذي طبعَ شوقه لله بين طيات الصحيفة السجادية، فعلمنا لذة المناجاة، رغبةً ورهبةً، خوفاً وطمعاً، تضرّعاً وخشيةً، سرّاً وجهراً، شكوى وتوبة، حتى تحترق القلوب فتستحيل إلى رمادٍ مضيء كزادِ حياة وأبقى...
هو صاحبُ رسالة الحقوق، لم يترك للحق مطلباً ولم يدع عنهُ مهرباً، فصّل لنا حقوقنا وواحباتنا بطريقةٍ مسبوكةٍ تدهشُ الألباب فيستقي منها العقلُ أشربةً يعالج بها داءهُ...

مريم عبيد

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع

Gagagvahs

صاذق

2018-10-01 20:44:07

روعة