وسائل التواصل الاجتماعي تلتهم وقت القراءة موظفي المكاتب: أنقِذوا عقولكم! قلة النوم كالتدخين "غوغل" تُحارب روسيا وإيران اللحم المشوي على الفحم التلوث الهوائي يدمّر "الذكاء المعرفي" أكثر من 500 مليون صيني يعانون من "قصر النظر" غلاف "ذكي" يخبرك بجودة المواد الغذائيّة سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام بعض ذكرياتنا الأولى وَهمٌ ابتدعته أدمغتنا!

بأقلامكم: زهرة الدّماء



عودي إلينا عاشوراء..
يا شجرة الزّهر النّابت من عبق الدماء
يا دمعة تنزلق، لؤلؤها مفاتيح السماء
يا زورق الحزن يمخر فينا، على موج العناء
عودي إلينا عاشوراء..
لينبض في القلوب خفق الحسين، وخفق الإباء..
آهٍ يا حسين! أين دمي من ذلك الطّهر المسكوب على أرض كربلاء؟ أيظلّ جرحكَ مدى العمر عرشاً تتكسّر على أدراجه أحلامنا ودموعنا ولوعة الرثاء؟
أليس من طريق إليك إلّا إذا مزّق العشق أفئدتنا أشلاءً، أو انتفضت الروح من أوداجنا، وسالت على كفّ الخلود والبقاء؟
آهٍ يا حسين! إليك ترنو أحداق عاشقيك، فتضفي عليها ألطاف الضياء.. فتُبصر.
وإليك سيظلّ المسير مهما وَعُرت الدروب وطالت..
فأنت سيّدي، خلاصة الطّهر، وظلّ الأنبياء.

داليا الحاج حسن

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع