نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: زهرة الدّماء



عودي إلينا عاشوراء..
يا شجرة الزّهر النّابت من عبق الدماء
يا دمعة تنزلق، لؤلؤها مفاتيح السماء
يا زورق الحزن يمخر فينا، على موج العناء
عودي إلينا عاشوراء..
لينبض في القلوب خفق الحسين، وخفق الإباء..
آهٍ يا حسين! أين دمي من ذلك الطّهر المسكوب على أرض كربلاء؟ أيظلّ جرحكَ مدى العمر عرشاً تتكسّر على أدراجه أحلامنا ودموعنا ولوعة الرثاء؟
أليس من طريق إليك إلّا إذا مزّق العشق أفئدتنا أشلاءً، أو انتفضت الروح من أوداجنا، وسالت على كفّ الخلود والبقاء؟
آهٍ يا حسين! إليك ترنو أحداق عاشقيك، فتضفي عليها ألطاف الضياء.. فتُبصر.
وإليك سيظلّ المسير مهما وَعُرت الدروب وطالت..
فأنت سيّدي، خلاصة الطّهر، وظلّ الأنبياء.

داليا الحاج حسن

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع