نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

الواحة


* من هي؟
- فاطمة بنت أسد (رضوان الله عليها)

هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف (55 ق.هـ-4هـ)، زوج أبي طالب وأمّ أمير المؤمنين عليّ عليه السلام. اهتمّت بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم صغيراً حين كان في كفالة عمّه أبي طالب، تُؤثره على أولادها. وحين بُعث النبي محمّد صلى الله عليه وآله وسلم رسولاً كانت أوّل امرأةٍ تبايعه بمكّة بعد زوجته خديجة عليها السلام.
يروى أنّ فاطمة بنت أسد لمّا كانت حاملاً بعليّ عليه السلام أقبلت نحو الكعبة، وقد أخذها الطلق، فقالت: "ربّ إنّي مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رُسُل... فبحقّ الذي بنى هذا البيت، وبحقّ المولود الذي في بطني، إلّا ما يسّرت عليّ ولادتي". فانشقَّ لها جدار البيت، فدخلَتْه، ثمّ التأمت الفتحة، وفي اليوم الرابع (الثالث عشر من شهر رجب)، خرجت وهي تحمل وليدها عليه السلام.
لما توفّيت، كفّنها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقميصه، ثمّ قال صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّ جبرائيل عليه السلام أخبرني عن ربّي عزّ وجلّ أنّها من أهل الجنّة، وأخبرني أنّ الله تعالى أمر سبعين ألفاً من الملائكة يصلّون عليها". وقال صلى الله عليه وآله وسلم لعليّ عليه السلام يوم وفاتها: "أما إنّها إنْ كانت لك أُمّاً فقد كانت لي أُمّاً".

* كيف؟
- كيف تخلّصين طفلك من عادة مصّ الأصبع؟

عادة مصّ الأصابع عند الأطفال مصدر قلق الأمهات تارةً، وسبب إحراجٍ لهنّ تارةً أخرى، فكيف تساعدين طفلك على التخلّص من هذه العادة المزعجة؟
1- لا تحاولي الضغط على طفلك لوقف هذه العادة في السنوات الأولى من عمره.
2- تحدّثي معه عن أسباب هذه العادة، وجديّة العمل معاً لإيقافها.
3- كافئي طفلك بجائزة معنويّة أو ماديّة عندما يكون متعاوناً أو عند توقّفه عن هذه العادة.
4- إذا كان مصّ الأصبع ناتجاً عن الشعور بالخوف، فيجب البحث عن الأسباب.
5- حاولي إشغال يدي طفلك ما أمكن باللّعب أو الكتابة، وذلك بما يناسب سنّه.
6- راقبي سلوك طفلك في البيت ولاحظي الحوادث التي تزيد من مصّه إصبعه.
7- لا يصحّ أن تضربي طفلك أمام الآخرين بسبب هذه العادة.

* لماذا؟
- لماذا جعل الله العدل؟

ورد في الخطبة الفدكيّة للزهراء عليها السلام: "جعل الله... العدل تنسيقاً للقلوب":
التنسيق: هو التنظيم. وفي العلل: (مسكاً للقلوب)؛ أي ما يمسكها. وفي القاموس: (المُسكة بالضم: ما يتمسّك به وما يُمسك الأبدان من الغذاء والشراب). وفي رواية ابن أبي طاهر والكشف: تنسكاً للقلوب؛ أي عبادة لها؛ لأنّ العدل أمر نفسانيّ تظهر آثاره على الجوارح.

* أحجية
جلس خمسة أشخاص تحت نخلة:

الأوّل أعمى – الثاني أبكم – الثالث أصم – الرابع بلا يدين – الخامس بلا رجلين.
إذا سقطت تفاحة من الأعلى، من يمكنه أن يلتقطها أوّلاً؟

* يتدبّرون
﴿عَسَى رَبُّنَا أَن يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِّنْهَا﴾ (القلم: 32).
إنْ ضاعت عليك فرصة في حياتك، واحترق قلبك ألماً، فأطفئ لهيب قلبك بهذه الآية، وعش لحظتك، وانعش يومك، واسعد بمن تحبّ، وتقرَّب إلى الله تعالى.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع