نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

فائدة غير متوقّعة للتحدّث بلغة ثانية


حوراء مرعي عجمي


كشفت دراسة تعدّ الأولى من نوعها، أنّ تعلم لغة ثانية يمكن أن يبطّئ معدّل تدهور وظائف الدماغ لدى مرضى "ألزهايمر". وأظهرت عمليّات التصوير بالرنين المغناطيسي، التي أُجريت على مرضى "ألزهايمر"، أنّهم احتفظوا بمعدّل أكبر من المادة الرماديّة في الدماغ، حال إتقانهم لغتيْن مختلفتين.


وانتشرت الفكرة القائلة إنّ "القدرة على التحدث بلغتين على الأقل، يمكن أن تحدّ من الخرف"، على نطاق واسع في السنوات الأخيرة؛ لأنها تعمل على التبديل بين اللغات خلال حياة الإنسان، وتساعد هذه العملية على بناء روابط في مناطق من المخّ، مرتبطة بالرقابة التنفيذيّة على الجانب الأيسر من الدماغ.


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع