تحقيق: صافي دربٌ عانق السحاب احذر عدوك: صدورهم وعاءٌ لسرّ الله حكايا الشهداء: "إنّي أرى نور الشهادة بين عينيك" آخر الكلام: هديّة الحسين عليه السلام مع إمام زماننا: السلام عليك يا خليفة الله(*) مع الإمام الخامنئي: التكليف: مسؤوليّة وتشريف من القلب إلى كل القلوب: عــاشـــوراء والإحياء الحسـينيّ(*) تسابيح جراح: لو قُطِّعنا..لو حُرقِّنا..لن نتركك حكايا الشهداء: صورتان وبسمة جوائز مسابقة المهدي الموعود عجل الله تعالى فرجه الشريف

فائدة غير متوقّعة للتحدّث بلغة ثانية


حوراء مرعي عجمي


كشفت دراسة تعدّ الأولى من نوعها، أنّ تعلم لغة ثانية يمكن أن يبطّئ معدّل تدهور وظائف الدماغ لدى مرضى "ألزهايمر". وأظهرت عمليّات التصوير بالرنين المغناطيسي، التي أُجريت على مرضى "ألزهايمر"، أنّهم احتفظوا بمعدّل أكبر من المادة الرماديّة في الدماغ، حال إتقانهم لغتيْن مختلفتين.


وانتشرت الفكرة القائلة إنّ "القدرة على التحدث بلغتين على الأقل، يمكن أن تحدّ من الخرف"، على نطاق واسع في السنوات الأخيرة؛ لأنها تعمل على التبديل بين اللغات خلال حياة الإنسان، وتساعد هذه العملية على بناء روابط في مناطق من المخّ، مرتبطة بالرقابة التنفيذيّة على الجانب الأيسر من الدماغ.


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع