قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام أخلاقنا: المُجاهد من جاهد نفسه تقرير: "تعرف في وجوههم نضرةَ النّعيم" احذر عدوك: كتمان السرّ في بُعدَيه الشخصيّ والإلهيّ وسائل التواصل الاجتماعي تلتهم وقت القراءة موظفي المكاتب: أنقِذوا عقولكم! قلة النوم كالتدخين "غوغل" تُحارب روسيا وإيران اللحم المشوي على الفحم

واحة العدد 318


* من هي؟
-من هي (معصومة قم)؟

يُنقل أنّ جمعاً من الشيعة قصدوا منزل الإمام الكاظم عليه السلام في المدينة وفي حوزتهم عدد من الأسئلة، وصادف أنّ الإمامين الكاظم وابنه الرضا عليهما السلامكانا خارج المدينة، فأصابهم الغمّ. وعلمت السيّدة المعصومة عليها السلام بحالهم، وكانت صغيرة دون سنّ البلوغ آنذاك، فكتبت الأجوبة عن أسئلتهم، فغادروا فرحين، وفي طريقهم التقوا بالإمام الكاظم عليه السلام خارج المدينة، فعرضوا عليه ما كتبته السيّدة المعصومة عليها السلام فسُرّ الإمام عليه السلام بذلك، وقال: "فداها أبوها".

لقد كانت السيّدة فاطمة عليها السلام عالمة محدّثة وراوية للأحاديث.

هي فاطمة بنت موسى بن جعفر عليهما السلام(173هـ- 201هـ)، شقيقة الإمام الرضا عليه السلام. اشتهرت بلقب المعصومة، ويُقال إنّ أهل قمّ أطلقوا عليها "المعصومة فاطمة"، أو "معصومة قمّ"؛ للإشارة إلى طهارتها وصفاء روحها. وروي عن الإمام الرضا عليه السلام أنّ: "من زارها فله الجنّة".

* لماذا؟
- لماذا جعل الله الصيام؟

جاء عن السيدة الزهراء عليها السلام في الخطبة الفدكيّة: "جعل الله... والصيام تثبيتاً للإخلاص"؛ أي لتشييد الإخلاص وإبقائه أو لإثباته وتبيينه، ويؤيّد الأخير أنّ في بعض الروايات: "والصيام تبييناً للإخلاص"، وتخصيص الصوم بذلك لكونه أمراً لا يظهر إلا لله تعالى، وهذا أحد وجوه تفسير الحديث المشهور "الصوم لي وأنا أجزي به".

* أحجية
لديك ثلاثة صناديق مغلقة من الفاكهة: (تفاح- برتقال- خليط من التفاح والبرتقال)، وقد وضعت بطاقاتها جميعاً بشكل خاطئ. كيف يمكنك تصحيح البطاقات إذا لم يُسمح لك إلّا بمدّ يدك لتناول ثمرة واحدة من أحد الصناديق فقط؟ وأي صندوق ستختار؟

* كيف؟
- كيف تعالجين مشكلة الألفاظ البذيئة عند الطفل؟
تفرح الأم بولدها حين يبدأ بالكلام والتحدّث، ولكن هذه الفرحة تنغّصها مفاجآت عندما تسمع الأم ولدها يقول عبارات غير لائقة أو بذيئة.

كيف على الأم أن تعالج هذه المشكلة؟
- يجب أن يكون الأهل قدوة حسنة للطفل، وأن تسعى الأم لمعرفة مصدر الكلام السيّئ وعزل الطفل عنه مع تغذيته بالكلام الحسن.
- من الضروري عدم الضحك أمام الطفل عندما يتفوّه بكلمات غير لائقة، أمّا إذا استمرّ فيعاقب؛ فيما يُمدح حين يتفوّه بكلام جميل.
- علمي طفلك أسلوب التعبير الصحيح عند الغضب، وتحلّي بالصبر والهدوء في معالجة المشكلة.

* يتدبّرون
﴿فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ (السجدة: 17)
الكريم إذا وعد بهديةٍ وأخفاها تاقت النفوس لها، كيف والكريم هو الله جلّ جلاله؟!
اللهمَّ اجعلنا ممّن تقرّ أعينهم في الدنيا والآخرة.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع