نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

نحو فقهٍ واعٍ: الزواج المنقطع



عن أبي عبد اللّه عليه السلام أنه قال: القضاة أربعة: ثلاثة في النار، وواحد في الجنة، رجل قضى بجور وهو يعلم فهو في النار، ورجل قضى بجور وهو لا يعلم فهو في النار، ورجل قضى بالحق وهو لا يعلم فهو في النار، ورجل قضى بالحق وهو يعلم فهو في الجنة
.
- بنت كان عمرها تسع سنوات ويجب عليها الصيام، فأفطرت لأن الصيام كان شاقاً عليها، فهل يجب عليها القضاء أم لا؟.
- يجب عليها قضاء ما أفطرت من صوم شهر رمضان. السيد القائد

- إذا كان الإنسان لا يتذكر في أي زمن قد بلغ (مع الالتفات إلى العلم بشرائط البلوغ التي جاءت في رسالة الإمام) ماذا عليه أن يعمل بخصوص الصلاة والصوم الفائت؟.
- إذا لم يكن لديه يقين فلا شيء عليه. الإمام الخميني

- ما المقصود بالزواج المنقطع؟
- الزواج المنقطع - المتعة - عبارة عن الزواج الذي يكون لمدة معينة من الزمن بحيث ينتهي العقد بانتهاء تلك المدة.

- من الذي يحدد تلك المدة؟ الزوج أم الزوجة؟.
- تحديد المدة الزمنية أمر يرتبط بموافقة كل من الرجل والمرأة على حد سواء.

- ما مدى شرعية هذا الزواج؟
- من المتسالم عليه عند الإمامية أن المتعة كانت ولا زالت مشروعة بل وراجحة وذلك نظراً إلى الحث الأكيد عليها من قبل أئمة الهدى عليهم السلام حيث ورد أكثر من رواية في هذا الصدد عنهم عليهم السلام هذا مضافاً إلى بعض الآيات التي دلت أيضاً على مشروعية الزواج المنقطع.

- هل بالإمكان ذكر شيء من هذه الأدلة؟
- الأدلة على ذلك كثيرة جداً لذا نقتصر على بعضها:
فقد ورد عن أبي عبد اللّه الصادق عليه السلام أنه قال يستحب للرجل أن يتزوج المتعة وما أحب للرجل منكم أن يخرج من الدنيا حتى يتزوج المتعة ولو مرة.
وورد عنه عليه السلام أيضاً قوله: أني لأحل للرجل أن لا يخرج من الدنيا حتى يتمتع ولو مرة.
وفي رواية عن أبي جعفر الباقر عليه السلام أنه قال: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما أُسري به إلى السماء قال: لحقني جبرائيل عليه السلام فقال: يا محمد إن اللّه تبارك وتعالى يقول أني قد غفرت للمتمتعين من أمتك من النساء. هذا كله مضافاً إلى قول اللّه تعالى في كتابه الكريم: {فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة}.

- امرأة تحيض عادة ولكنها تناولت الأقراص المانعة للحيض تصوم ولا ينتقض صومها، فهل يكون صحيحاً أم لا؟.
- إذا انقطع الحيض بواسطة القرص فالصوم صحيح. الإمام الخميني

- هل يجب الصوم على المرأة الحامل في أشهرها الأولى؟
- مجرد الحمل لا يمنع من وجوب الصوم، نعم لو خافت الضرر من الصوم على نفسها، أو على حملها، وكان خوفها هذا من منشأ عقلائي لم يجب عليها الصوم. السيد القائد

- هل للزوجة بالعقد المنقطع من الحقوق ما للزوجة بالعقد الدائم؟
- المتزوجة بالعقد الدائم لها حقوق على الزوج أكثر مما لها المتزوجة بالمتعة، فمثلاً الزوجة الدائمة لها على زوجها النفقة من الطعام واللباس والفراش كما ولها عليه حق المبيت عندها فيما لو كان عنده أكثر من زوجة كما وأنها ترثه لو مات. أما الزوجة بالمتعة فليس لها من ذلك شيء.

- في الزواج المنقطع هل يحتاج الرجل إلى استئذان ولي المرأة ليتمكن من العقد عليها؟
- هنا يفرق بين المرأة المدخول بها وغيرها ففي المدخول بها وهي المسماة بالثيب لا حاجة إلى الاستئذان من الولي. أما في البكر فإنه لا بد من الاستئذان.

- على أي أساس يفرق بين البكر والثيب في مسألة الاستئذان من الولي؟
- اشتراط الاستئذان في البكر دون الثيب مستفاد من الأدلة الواردة عن أهل البيت عليه الصلاة واللسلام. فعن أبي عبد اللّه الصادق عليه السلام أنه قال: العذراء التي لها أب لا تزوج متعة إلا بإذن أبيها وعن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال: البكر لا تتزوج متعة إلا بإذن أبيها هذا بالنسبة للبكر أما بخصوص الثيب فقد جاء عن أبي عبد اللّه الصادق عليه السلام قوله: لا بأس أن تزوج المرأة نفسها إذا كانت ثيباً بغير إذن أبيها.

- يقال أنه لا يشترط في العقد الدائم ذكر المهر فهل الأمر بالنسبة للعقد المنقطع كذلك؟
- بالنسبة للعقد المنقطع الأمر مختلف إذ لا بد فيه من ذكر كل من الأجل والمهر فقد ورد في هذا المجال عن الإمام الصادق عليه السلام قوله: لا تكون متعة إلا بأمرين أجل مسمّى وأجر مسمّى.

- لو فرضنا أن مدة العقد حددت لسنة واحدة إلا أن طارئاً ما حصل للزوجة خلال السنة فجعلها تريد التخلص من العقد فهل من حيلة إليها لذلك؟
- أساساً العقد ينتهي بانتهاء المدة المضروبة إلا أن للزوج أن يهب الزوجة المدة المتبقية وبذلك تصبح حرة طليقة.

- هل يفهم من هذا أنه لا طلاق في العقد المنقطع؟
- نعم، الطلاق يقع على ذات العقد الدائم فقط.

- هل يلزم عند إجراء العقد أو وهب المدة إحضار شاهدي عدل؟
- الإشهاد على العقد أو وهب المدة غير واجب.

- هل بإمكان المرأة أن تتزوج مباشرة بعد انتهاء المدة الزمنية للعقد؟
- الأمر يختلف بين امرأة وأخرى ففي بعض الحالات يمكن للمرأة أن تتزوج من رجل آخر بعد انتهاء العقد مباشرة وفي بعض الحالات لا يمكنها ذلك فلو فرضنا أن رجلاً عقد على امرأة لشهر واحد ولم يكن قد دخل بها أثناء هذه المدة فإذا انتهى الشهر جاز لها الزواج من غيره ومن دون انتظار عدة، أما لو كان قد دخل بها ففي هذه الحالة قد تكون بحاجة إلى عدة لا تستطيع أثناءها الزواج من غيره حتى تنقضي تلك العدة وهي قد تكون حيضتين كاملتين وقد تكون خمسة وأربعين يوماً حسب اختلاف المرأة من حيث رؤية الدم وعدمه.

- من الثابت في الشريعة الإسلامية المقدسة عدم جواز الجمع بين أكثر من أربع نساء في العقد الدائم فهل الأمر كذلك في العقد المنقطع؟
- عدم جواز الجمع بين أكثر من أربع نساء حكم مخصوص بالعقد الدائم أما بخصوص العقد المنقطع فإنه لا حد لذلك كي يلزم الاقتصار عليه.

- إذا كان الشخص صائماً وخرج من فمه دم. فهل يبطل بذلك صومه؟
- لا يبطل بذلك صومه، ولكن يجب عليه الاحتراز من وصول الدم إلى حلقه. السيد القائد

- إذا كان الإنسان جاهلاً ولم يأت بنية صوم شهر رمضان إلى وقت أذان الظهر فهل من إشكال؟
- في الفرض المذكور يجب قضاء ذلك اليوم. الإمام الخميني

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع