نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: تلحّف ولدي بتُرب القُدس


ازرع دمعاتِكَ يا ولدي
في أرضِ القدسِ ولا تيأسْ..

سيجيءُ يومٌ تحتضنُ
مهرهُ غالٍ يومَ القصفِ
فما بالكَ يومَ تأتيهِ:
أريدكِ يا كاملةً بيضاءَ بعرسي

ارقصي فوقَ بنادقِ محتلٍّ
فوقَ قنابلَ فيكِ تُغَرَّس..
اقتلي شعباً لا يأبه
بزينِة ثوبٍ
إلّا يهوديّ الملبَسْ..

لا يبقى فيكِ إلّا
من حاكى حجرَ الأرضِ
بلغةٍ تفقهُها أحضانُ الأمِّ

حينَ دعت
أيا بُني هذا وطنك
إن حارَ السيفُ بالقتلِ
اتَّخذِ الحجرَ خليلَك
وتلحَّفْ بِتُربِ المقدِس..

إيَّاكَ، لا تهبِ المحتلَّ
ماذا برأيكَ يُذهبُهُ
اسكب ماءً فوقَ الجرحِ
يضيعُ كلُّ متنجِّسْ..
اعصر دمكَ كي تخضرَّ

أرضُ الوطنِ بالجُثثِ
ناصعةَ القلبِ
سوداءَ ككفٍّ ينسالُ
بينَ جذوعِهِ ذاكَ العرقُ

هاكَ العلمَ يرفعُ يرفع
زُفَّ العرسُ فيكِ يا أرضي
عريسكِ شهيدٌ
مهرُكِ دمُهُ
فتنهَّد يا عدوَّ السِّلمِ

هالكٌ أنت
والكلُّ الكلُّ المُتربِّص ..

سارة يوسف فقيه

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع