نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: أبكي.. ألفاً وألف دمعة


مهداة إلى روح الشهيد محمد حسن أيوب (سراج)(*)
(بلسان زوجة الشهيد)


كلّ شيء تقع عليه عيناي
تفوح منه رائحة الماضي

وما تلبث المشاهد تتراكم في مخيّلتي
حتّى أجد نفسي غارقة في ذكرياتٍ مؤلمة
وحين تمرّ بي أجمل الذكريات وأسعدها
أُحسّها الأقسى على قلبي
فتُبكيني أضعافاً وأضعافاً

كلّ الأيّام الجميلة
أسدلتْ ستائرها برحيلك عنّا

نعم.. أنا التي تعبَتْ جفوني
أنا التي جفّت دموعي
أنا التي أعيش حزناً عميقاً يسكن قلبي
ويجتاز أوردتي حتّى يستقرّ في روحي..

اليوم.. وبعد مرور سنة على الفراق
يخفق قلبي بقوة من جديد
وأحمل دموعي وأحزاني
أعدّ الخطوات في طريقي إلى حيث أنتَ
لأجلس بقربك.. وأنتَ تستريح في نوم عميق

كنت أرى بك لون الظلال أبيضَ
واليوم أعيش مع حزني الأسود
وأبكي أجملَ الحكايا...

أبا جلال... أجملُ الحكايا أنت

فاطمة يوسف قانصوه


(*) استشهد دفاعاً عن المقدسات، بتاريخ: 12-12-2015م.


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع