الحياة الطيبة في ظلّ الإيمان نَمَطُ الحَيَاةِ بين القناعة والترف في فكر الإمام الخامنئيّ دام ظله حياتُـنـا كما يرسمها الدين آخر الكلام: كيف تُطبِّع مع أورام؟ أوّل الكلام: بدرُ سامرّاء مع الإمام الخامنئي: الإنتاج عنوان العزّة من أسرار الغيبة والوعد الإلهي (5)(*) ثلاثون عاماً مباركة أخلاقنا: أيّها الـزوجان.. تنـازلا(*) مناسبة: زيارة الأربعين.. ولو من بُعد

مشاهد النور: مقام نبيّ الله شيث عليه السلام

عصام البستاني



في وسط البقاع وفي بلدة سمّيت باسمه يقع مقام نبي اللَّه شيت عليه السلام وعلى المقلب الغربي لسلسلة جبال لبنان الشرقية تقع هذه البلدة...

تقول الروايات أنه ومنذ أكثر من تسعمائة سنة وأثناء عودة "الحاج حسن" من حج البيت الحرام وصل إلى هذه البقعة المباركة وكان عليها سلسال من الحجارة وبعد أن ارتاح الحاج حسن من وعناء السفر غفت عينه وإذا به يرى فيما يرى النائم من يحدثه ويقول قم يا حاج وابن مقام النبي شيت الموجود حيث أنت نائم فاستيقظ من غفوته وظن أنه يهذي فعاد إلى غفوته وعاد الهاتف إليه قم وابنِ المقام... أحفر في مكان كذا تجد مالاً أنه للنبي شيت خذه وابنِ مقامه، نهض الحاج حسن إلى حيث دلّه فوجد المال وباشر العمل وحيث أنه كان في المكان رجمة من الحجارة طولها ثمانية وعشرين متراً وأربعين سنتيمترات فلم يعرف أين يقيم المقام فأقامه على هذا الطول الذي ما زال قائماً حتى الآن...

 وأحد البنّائين الذين كانوا يعملون في المقام كان من النصارى وبينما هو يقيم المئذنة سأل الحاج حسن ما يدريك أنه نبي ولماذا هذا الشقاء في بنائه فروى له الحاج روايته فلم يتيقن النصراني بل طلب إبريقاً من لماء مليء وقال له سأرمي بهذا الإبريق من قبة المئذنة ولو كان نبياً لحفظ الإبريق من الكسر والماء فيه وهكذا حصل إذ سلّم الإبريق وماءه بعد رميه من أعلى القبة فتشهَّد النصراني بالشهادتين وآمن وبقي في البلدة حتى وافته المنية مسلماً مؤمناً موقناً بأنبيائه وأوليائه.
ولنبي اللَّه شيت عليه السلام كرامات كثيرة من استجابة للنذور وشفاء المرضى ولمقامه دورٌ مميّز في المناسبات الدينية وخاصة في الخامس عشر من شعبان حيث تتوافد المسيرات الواجلة من كافة قرى البقاع لإحياء هذه المناسبة..

واليوم وبعد عشرات السنين وحيث أن البناء القديم بدأ بالتصدُّع بوشر العمل في إنجاز مقام نبي اللَّه شيت عليه السلام بطريقة هندسية مميزة بعد أن ابتاع القيِّمون بعض البيوت وأضافوها للمقام. وبضم البناء الحالي الذي لم يكتمل بعد مئذنتان وقبتان ومسجدان للرجال والنساء وقاعة الزوّار التي ضمنها الضريح وقاعة للمحاضرات وباحة للزوّار وغرف منامة ومسلخ للنذور والذبائح ومطعم ومنافع وأماكن للوضوء.. ويستقبل نبي اللَّه شيت عليه السلام الزوّار من كافة المناطق اللبنانية بل ومن كافة أقطار الدنيا وأحياناً تصل أعداد الزائرين إلى المئات وخاصة بعد أن زادت بركة البلدة بوجود مقام آخر لكبير المجاهدين أمين عام حزب اللَّه سماحة السيد الشهيد عباس الموسوي  رضي الله عنه.. والنبي اللَّه شيت عليه السلام كرامات كثيرة هي أكبر من أن توصف وهي أكثر من أن عدّ، ولا شك أن النبي شيت هو ابن أبينا آدم عليه السلام وأبو الأنبياء عليه السلام حتى استكمال المقام أوردنا هذه السطور علّها تسلّط الضوء على مقام هذا النبي العظيم...


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع