نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

نداء روح الله: عاشوراء



■ نحن نقيم مجالس العزاء بأمر من الإمام الصادق عليه السلام وبتوصية من أئمة الهدى عليهم السلام، هذه المجالس هي مواجهة ظلم الظالمين، وخطباؤنا سيحيوا قضية كربلاء فالبكاء على الشهيد حفظ للثورة.

■ يجب أن تبقى مجالس العزاء، وعلى أهل المنبر أن يحفظوا شهادة الإمام الحسين سلام الله عليه حية وعلى الشعب أن يحفظ بكل قوته هذه الشعائر الإسلامية وخصوصاً تلك المجالس التي بحفظها يحيى الإسلام.

■ يقولون: أمة باكية!! نحن شعب بكَّاء سياسياً. فنحن بهذه الدموع نتحول إلى سيل جارف يدمر كل السدود التي تقف مقابل الإسلام.

■ إن القضية ليست قضية بكاء، إنها مسألة سياسية أراد أئمتنا برؤيتهم الإلهية أن يعبثوا الأمة من خلالها ويوحدوها مقابل الأخطار.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع