مضغ الطعام جيداً يحمي من ألزهايمر لا علاقة للشمس بالاحتباس الحراريّ ابتعد عن الراحة للحفاظ على صحتك! الأعمال المنزلية تنقذ حياتكِ! الكافيين يسبّب زيادة الوزن! احذر "الغفوة الصباحيّة" التحصيل العلمي يحدّ من الاكتئاب اختراع ملابس جديدة تنمو مع الأطفال السيّد نصر الله "يغزو" الجامعات "شراء الوقت" يزيد الشعور بالسعادة

وصية الشهيد علي شبيب محمود (أبو تراب)(*)


اللهمّ صلّ على محمدٍ وآل محمد. إلهي لك الحمد ولك الشكر في السرّاء والضرّاء. إلهي لك الحمد ولك الشكر على كلّ كبيرةٍ وصغيرة... "اللهم طهّر قلبي من النفاق، وعملي من الرياء، ولساني من الكذب..."(1). اللهم وفّقني لما تحبُّ وترضى، وأبعدني عمّا لا تحبّه ولا ترضاه، بحقّ محمدٍ وآل محمد...

السَّلام على الشهداء الذين طهّروا الأرض بدمائهم الزكيّة، السَّلام على المجاهدين في سبيل الله في كلّ مكان، وفي كلّ العالم...

السَّلام عليك يا رسول الله، يا مَبعث الرحمة للعالمين... السَّلام عليك يا حبيب قلبي يا أبا عبد الله الحسين، ويا شعاع عيوني، ويا طريقي الذي أصل به إلى مرضاة الله عزّ وجلّ، [السلام عليك يا] مصباح الهدى وسفينة النجاة. السَّلام عليك يا سيّدي ويا مولاي يا صاحب الزمان.

لقد طال الانتظار يا سيّدي يا صاحب الزمان، ليتني يا سيّدي أراك ولو طرفةَ عين... "أسأل الله أن يجعلني من أنصارك وأعوانك، والذابين عنك، والمسارعين إليك في قضاء حوائجك..."(2).

إخواني المجاهدين:
"أوصيكم بتقوى الله ونظم أمركم"(3)، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والمواظبة الدائمة، والمثابرة الفعّالة على حفظ هذه المقاومة، وعلى حفظ دماء شهداء هذه المقاومة.
وأوصيكم يا إخواني بالمواظبة على خلق الأجواء الروحيّة الدائمة أينما كنتم، ولو كنتم وحدكم. ويجب أن لا ننسى الدعاء المتواصل إلى الله عزّ وجلّ، في كلّ وقت وحين... والمواظبة الدائمة على مساعدة الملهوف والمحتاج، وقضاء حوائج المؤمنين والمؤمنات ولو بكلمة واحدة، وبكلمة طيبة أو عمل بسيط.

وأوصيكم بأن تعملوا بما يرضي الله، وأن تتكلّموا بما يحب الله، وأن تسعوا جاهدين لنيل رضا الله عزّ وجلّ في جميع أمورنا، وخصوصاً الجهادية. اتركوها خالصةً لله عزّ وجلّ، نقيةً برّاقة لامعة، عسى في هذا العمل البسيط [أن](4) ننال رضا الله وآل [بيت رسوله](5).

وأوصيكم بالانتباه الدائم لأيّ عمل جهاديّ يُطلب منكم، بعد الانتهاء من كلّ عمل، يجب الجلوس بين يدي الله عزّ وجلّ والتفكّر، هل كان هناك تقصير؟ هل كان هناك عُجبٌ في نفسي؟ لأنَّ مثل هذه الأمور هي عمل من أعمال إبليس، الذي يسعى جاهداً لينال منّا عند أي ثغرة أو ضعف، ونرى أنّنا نتأخر ولا نعرف لماذا. وبعد التدقيق نرى أننا كنّا مقصّرين [في](6) العمل الجهاديّ.

إنّ أهل البيت عليهم السلام هم مشعل نور لنا، يجب أن نجعل أهل البيت عليهم السلام نصب أعيننا، حتّى نصل بهم إلى رضى الله عزّ وجلّ، فإنّهم الوسيلة إلى الله، وبحبّهم وبقربهم نرجو نجاةً من الله(7). وأوصي بالصبر أهل كلّ شهيد يسقط، ولكنه عند الله يرتفع، بأن يصبروا حتّى ينالوا شفاعة أهل البيت عليهم السلام. كم أتمنّى أن يواسي أهلي أهالي الشهداء الأبطال الذين روَوا بدمائهم الأرض الزكيّة الطاهرة، وليواسوا كلّهم الزهراء والحوراء وأهل البيت عليهم السلام. فاصبروا، وقولوا: "اللهمّ تقبل منّا هذا القربان"(8) القليل، القليل، القليل؛ لأنه عند الله كثيرٌ، كثيرٌ، كثير.

وأوصيكم يا إخواني وأخواتي بالالتزام بخطّ الولاية (ولاية الفقيه)؛ لأنّ صلاة الموالي هي الصلاة الحقيقية، وعبادته هي العبادة التي فرضها الله عزّ وجلّ، ومن لم يكن له ولاية فلينظر في وضعه، في أيّ اتجاه يسير؛ هل هو الاتّجاه المطلوب الذي أوصانا به أهل البيت عليهم السلام؟

إخواني المجاهدين، أوصيكم بالالتزام بالتكليف الشرعي الموكَل إليكم، وأن لا تأخذوه بالإهمال. وأوصيكم بالبقاء على هذا الطريق. الذي هو طريق ذات الشوكة والصعاب، ولكن الوصول إلى المراد هو السهل من هذا الطريق، عندما لا نفكِّر إلّا في رضى الله عزّ وجلّ فإنّنا سنصل إلى إحدى الحسنيين: إمّا النصر وإمّا الشهادة، وهي المراد بإذن الله، وإن شاء الله عزّ وجلّ.

إخواني المجاهدين، أوصيكم بالمواظبة على قراءة القرآن، فإنه يُنعش القلوب، ويهدي إلى سبيل النجاة، ويعصمكم من الخطأ، والوقوع في المعصية.

[و]بالتفكُّر في الله عزّ وجلّ، لأنَّ التفكُّر فيه يوصلكم إلى درجات لا يعلمها إلاَّ الله.

وأكرِّر وأقول: التحية والسَّلام إلى سيِّد شهداء المقاومة وشيخها: السيد عباس الموسوي، والشيخ راغب حرب، والسَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


(*) وصية بصوت الشهيد "أبو تراب" الذي استشهد دفاعاً عن المقدّسات بتاريخ 11/5/2013م.
(1) ورد مع بعض الزيادات. انظر: مصباح المتهجد، الشيخ الطوسي، ص599.
(2) مقتبس عن دعاء العهد. انظر: مفاتيح الجنان، الشيخ عباس القمي، ص775.
(3) ورد مع بعض الاختلاف في وصية الإمام علي عليه السلام للحسن والحسين عليهما السلام، ومضمونه: "أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومن بلغه كتابي بتقوى الله ونظم أمركم". انظر: نهج البلاغة، شرح محمد عبده، ص76.
(4) المحقِّق.
(5) ورد في الأصل: (بيته). المحقِّق.
(6) ورد في الأصل: (فيه). المحقِّق.
(7) مقتبس عن دعاء التوسل بأهل البيت عليهم السلام. انظر: مفاتيح الجنان، (م.س)، ص197.
(8) حياة الإمام الحسين عليه السلام، باقر شريف القرشي، ص301.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع