نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

شباب: مشكلتي أنني أكذب

ديما جمعة فواز


السلام عليكم، اسمي حسام، عمري 24 عاماً، خرّيج كلية الحقوق، وشاب اجتماعي بامتياز. كما أنني ألتزم بواجباتي الدينية من صوم وصلاة. ولكن مشكلتي أنني لا أستطيع أن أقول الحقيقة ودوماً أنسج قصصاً من خيالي حتى بتُّ لا أملك الخيار في ذلك.

بدأت هذه الخصلة منذ كنت في عامي الجامعي الأول، حين صادفت شخصيّة سياسية وتصورت معها واخترعت قصة عن علاقتي الوطيدة بها. أعجبتني الكذبة وشعرت باهتمام الزملاء والناس من حولي ثم بدأت السّبحة تكرّ في جميع الأمور. فإذا سألني والدي عن سبب تأخّري عن المنزل أتذرع بكل عفوية أنني كنت في اجتماع هام. وأمام الرفاق، أحاول أن أبدو بمظهر الشاب الناشط سياسياً، والذي لديه مكانة وعلاقات مهمة. ويساعدني في الإقناع، براعتي في نسج الحكايا. حتّى صرت أكره هذه الخصلة التي تمنعني من أن أكون شفافاً في علاقاتي مع الآخرين وتسبب لي الإحراج. منذ مدة قريبة صادفت جارنا الذي لديه مشكلة ورجاني أن أساعده، ولم يصدقني حين قلت له: لا أستطيع، واعتبر علاقاتي المهمة تستطيع أن تنقذه بينما أنا أتهرب منه. ماذا أفعل؟ وكيف أعود إلى سابق عهدي؟

* حلول عملية
الصديق حسام، نشكر لك ثقتك، ونتمنّى أن نتمكّن من مساعدتك على التخلص من هذه العادة الذميمة، فالكذب من أسوأ الصفات التي يمكن للمؤمن أن يُبتلى بها، وفي حال اعتدت على نسج الأكاذيب فأنت كمن يحفر بئراً لا قرار لها وسيقع فيها حتماً. لذلك نتمنى أن تنجح في التخلص من الكذب ببعض الإصرار وبالتوكّل على الله. وإليكَ مجموعة من النصائح التي نأمل أن تساعدك في ذلك:

1- عليك أولاً أن تطالع أكثر عن مساوئ الكذب وأضراره وحرمته على الصعيدين الديني والاجتماعي وتذكّر نفسك بها.

2- اكتب على أوراق صغيرة، أحاديث عن الصدق وعلّقها في غرفتك وفي مكان عملك وفي سيارتك.

3- ابدأ بكتابة يومياتك، والأسباب التي تدفعك إلى الكذب، ولعلها رغبة نفسية باستقطاب اهتمام مَن حولك، والكتابة ستساعدك أيضاً، لتفهم نفسك أكثر ولتدرك المخاطر الكامنة وراء ذلك.

4- تجنّب الجلسات التي تشجّعك على الكذب في المرحلة الأولى وتعرف إلى أشخاص جدد واكتشف قدرتك على التأثير عليهم واكتساب قلوبهم بعيداً عن الأوهام.

5- عاهِد نفسك منذ اللحظة أنك سوف تعتذر عن كل كذبة تتفوه بها وبذلك ستسعى أن تحفظ ماء وجهك في الكفّ عن ذلك.

6- وتذكّر أنّ الله يُمهل ولا يُهمل فعاقبة الكاذب سيّئة في الدنيا والآخرة.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع