نور روح الله: آداب القيام في الصلاة(1)(*) مناسبة: من ذاكرة انتصار التنمّر: ضعفٌ وليس قوّة احذر عدوك: فتبيَّنوا (1) أول مدينة دوائيّة في الشرق الأوسط في إيران الدراسة الجامعيّة تطيل العمر بريطانيا تمنع "الرأسيّات" في المدارس الابتدائيّة فايسبوك تطرد موظّفاً اعترض على منشورات لترامب أوّل الكلام: صدقةٌ يحبّها الله مع الإمام الخامنئي: الشباب وصناعة الثقافة

الواحة

* مَنْ هو؟
السيد جمال الدين الأفغاني
ولد في قرية أسد آباد في إيران (1254هـ - 1838م). سافر مع والده السيد صفتر إلى العراق في عصر الشيخ مرتضى الأنصاري الذي اعتنى به. انخرط في سلك العلماء الكبار بعلومه العالية. طاف العالم الإسلامي وجال في غرب أوروبا.
أفنى حياته في سبيل إيقاظ العالم الإسلامي من مخططات الحكومات الاستعمارية - البريطانية(خاصة)، التي خافته واضطهدته. كانت له يد في الثورة العرابية. كان يفكّر في جمع الحكومات الإسلامية ومن جملتها إيران حول الخلافة الإسلامية للاتحاد ومنع التدخّل الأوروبي في أمورها.
قلّده السلطان عبد الحميد في القسطنطينية رياسة العمل في سبيل الدعوة للجامعة الإسلامية.
من أكبر تلاميذه الشيخ محمد عبده الذي أصدر معه صحيفة "العروة الوثقى". التحق بالرفيق الأعلى عام 1896. من أشهر مؤلفاته: "رسالة الرد على الدهريين".

* لماذا؟
عن عبد السلام بن صالح الهروي، عن الإمام الرضا عليه السلام قال: قلت له لأي علّة أغرق الله عزّ وجلّ الدنيا كلّها في زمن نوح عليه السلام و[فيها] الأطفال ومن لا ذنب له؟ فقال: ما كان فيهم الأطفال، لأنّ الله عزّ وجلّ أعقم أصلاب قوم نوح وأرحام نسائهم أربعين عاماً، فانقطع نسلهم فغرقوا ولا طفل فيهم. ما كان الله تعالى ليهلك بعذابه من لا ذنب له. وأما الباقون من قوم نوح عليه السلام فأغرقوا لتكذيبهم لنبي الله نوح عليه السلام، وسايرُهم أغرقوا برضاهم تكذيب المكذبين، ومن غاب عن أمر فرضي به كان شاهده وأتاه.
(علل الشرائع، ج1، ص30)

* كيف؟
كيف تخففين من غضب طفلك؟
الغضب شعور طبيعي ومشروع. عندما يغضب طفلك لسبب غير معلوم حاولي أن تبتعدي عنه، اخرجي من غرفته، وتابعي أعمالك المنزلية بهدوء. تغاضي عن حركاته بعض الوقت وسوف تلاحظين أنه يهدأ بسرعة أكبر.
(تربية الطفل - آن باكوس)

* يتدبّرون
﴿إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴾ (المائدة: 27).
لم يقل من "العاملين"... بل من "المتقين"... لأن العمل إذا خلا من التقوى صار لغير الله؛ لأنه خلاف ما أمرَ.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع