مع الإمام الخامنئي: التكليف: مسؤوليّة وتشريف من القلب إلى كل القلوب: عــاشـــوراء والإحياء الحسـينيّ(*) تسابيح جراح: لو قُطِّعنا..لو حُرقِّنا..لن نتركك حكايا الشهداء: صورتان وبسمة جوائز مسابقة المهدي الموعود عجل الله تعالى فرجه الشريف نور روح الله: إيّاكم ولباس الذلّ شهيد الوعد الصادق علي محمود صالح (بلال عدشيت) عيد الله الأعظم: فهذا عليٌّ مولاه أول الكلام: طوبى لنا به أميراً شابٌّ اتّبع الوصيّة

كلامكم نور: الصلاة أول الوقت‏

* قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم:
"لا ينال شفاعتي غداً من أخّر الصلاة المفروضة بعد وقتها" (أمالي الصدوق، ص: 240).

* قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم:
"لا يزال الشيطان هائباً لابن آدم ذعِراً منه ما صلّى الصلوات الخمس لوقتهنّ، فإذا ضيّعهنّ اجترأ عليه فأدخله في العظائم" (ثواب الأعمال، ص: 207).

* قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم:
"عن ابن مسعود، قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: أي الأعمال أحلّ إلى الله عزّ وجل؟ قال: الصلاة لوقتها" (خصال الصدوق. ج‏1، ص: 78).

* قال أمير المؤمنين عليه السلام:
"ارتقب وقت الصلاة، فصلِّها لوقتها، ولا تعجِّل بها قبله لفراغ، ولا تؤخرها عنه لشغل..." (بحار الأنوار، ج‏80، ص: 14).

* قال الإمام الصادق عليه السلام:
"إذا صلّيت صلاةً فريضةً فصلّها لوقتها صلاة مودع يخاف أن لا يعود إليها أبداً، ثمّ اصرف ببصرك إلى موضع سجودك، فلو تعلم من عن يمينك وشمالك لأحسنت صلاتك، واعلم أنّك بين يدي من يراك ولا تراه" (أمالي الصدوق، ص: 155).

* قال الإمام الرضا عليه السلام:
"حافظوا على مواقيت الصلوات فإنّ العبد لا يأمن الحوادث، ومن دخل عليه وقت فريضةٍ فقصَّر عنها عمداً متعمّداً فهو خاطئ" (فقه الرضا، ص: 6).

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع