مع إمام زماننا: ليلة الولادة.. سرّ ليلة القدر(*) لطائف الرحمن في شهر شعبان مناسبة: قصّة اكتشاف قبر الشهيد الصدر قدس سره حكايا الشهداء: أبو مهدي المهندس على لسان رفيقيه إنّا نرغب إليك في دولة كريمة.. بـيـعـةٌ بين الركن والمقام تغذية: معتقدات غذائيّة خاطئة آخر الكلام: مدينةٌ لم تُبنَ بعد أوّل الكلام: لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ مناسبة: حكاية شهادة

واحة المجلة

*طرائف‏
- نصيحة
الزوجة: لقد نصحني الطبيب أن أمضي إجازة خارج البلد بعد الأزمة النفسية التي مررت بها، في أي بلد تنصحني أن أمضيها؟
الزوج: أنصحك أن تستشيري طبيباً غيره.

- للجميع‏
كتب صاحب مطعم هذه العبارة على لوحة وعلقها على الزجاج الخارجي للمطعم "نعد الطعام للجميع".
ومر محامٍ وكتب تحتها أرافع عن الجميع وللجميع، ومر طبيب وكتب تحتها أصف الدواء للجميع ثم مر رجل وكتب تحتها وأنا أدفع للجميع.

* هل تعلم؟
- أن مياه البحر هي أقرب المواد كيماوياً في تركيبها إلى دم الإنسان؟
- أنه قد وجد مؤخراً تمساحٌ قد فقس عن بيضة حديثاً، وبلغ حجمه ثلاثة أضعاف البيضة التي فقس عنها؟
- أن الشجرة المسماة ب(شجرة الإعصار) قادرة على الثبات في وجه الأعاصير بثبات وقوة، ويعود السبب إلى الثقوب الموجودة في أوراقها الكبيرة؟
- أن لون دم جراد الحقل أبيض؟
- أن هنالك محاراً يعيش على الأشجار في جامايكا؟
- أن أنثى نجم البحر تضع كل يوم ما يقارب 000.000.200 بيضة؟
- أن جسم الإنسان يحوي من الدهون ما يكفي لسبع قطع من الصابون؟


* حزّورة
بتمشي نقرة ونقرة، وإلها شعرة وشعرة، وعلى وجهها بتقرا؟
ما هي؟

حل الحزّورة: الساعة.

*أسماء ومعانٍ‏
- سلام: السلام والسلامة: البراءة؛ والسلامة: العافية؛ قال تعالى: (وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا)، وسِلْمٌ وسلام واحد؛ والسلام: التحية والأمن والسلام من أسماء الله (عز وجل) لسلامته من النقص والعيب والغناء.
والسلام: الشجر، والحجارة الصلبة.
- فؤاد: من فأد وفأد الخبزة في الملَّة: شواها والفئيد: ما شُوي وخبز على النار والفؤاد: القلب وقيل الفؤاد غشاء القلب والقلب حبَّته وسويداؤه وفأده يفأده فأداً: أصاب فؤاده ورجل مفؤود: جبان ضعيف الفؤاد.
- رمزي رمزية: المصوت تصويتاً خفياً، والرمز في اللغة كل ما أشرت إليه مما يُبان بلفظ بأي شي‏ء أشرت إليه بعين أو بيد، ورمزية التي ترمز، وتطلق صوتاً خفياً.

* من وصايا لقمان‏
- النساء أربع‏
يا بُنيّ...
النساء أربع: ثنتان صالحتان، وثنتان ملعونتان، فأما إحدى الصالحتين: فهي الشريفة في قومها، الذليلة في نفسها، التي إن أعطيت شكرت، وإن ابتليت صبرت، القليل في يدها كثير. والثانية: الولود الودود، وتعود بخير على زوجها، هي كالأم الرحيم، تعطف على كبيرهم، وترحم صغيرهم، وتحبّ ولد زوجها وإن كانوا من غيرها، جامعة الشمل، مرضية البعل، مصلحة في النفس والأهل والمال والولد، فهي كالذهب الأحمر، طوبى لمن رُزِقَها، إن شهد زوجها أعانته، وإن غاب عنها حفظته(1). وأما إحدى الملعونتين فهي العظيمة في نفسها، الذليلة في قومها، التي إن أعطيت سخطت، وإن منعت عتبت(2) وغضبت، فزوجها منها في بلاء، وجيرانها منها في عناء، فهي كالأسد إن جاورته أكلك، وإن هربت منه قتلك. والملعونة الثانية فهي قلى عن زوجها(1)، وملّها جيرانها، إنما هي سريعة السخطة، سريعة الدمعة، إن شهد زوجها لم تنفعه، وإن غاب عنها فضحته، فهي بمنزلة الأرض النشّاشة(2) إن أُسقيت أفاضت الماء وغرقت، وإن تركتها عطشت، وإن رزقت منها ولداً لم تنتفع به.

يا بُنيّ... لا تتزوّج بأمة فيباع ولدك بين يديك وهو فعلك بنفسك. يا بُنيّ... لو كانت النساء تذاق كما تذاق الخمر ما تزوّج رجل امرأة سوءٍ أبداً(3).
 


(1) مكارم الأخلاق؛ 1؛ 438 439؛ ح: 1500 و 1506.
(2) أي أنكرت عليه فعله ولامته على ذلك.
(1) قلى الرجل: ابغضه.
(2) أرض نشّاشة: لا يجف ثراها ولا تنبت.
(3) المقصود هنا هو الصنف الثاني من النساء، أي المرأة السيّئة الملعونة.



* ثواب وعقاب‏
- ثواب قراءة سورة الذاريات:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "من قرأ هذه السورة أعطاه الله بعدد كلّ ريح هبّت وذرت في الدنيا عشر حسنات"(1).
وعن الإمام الصادق عليه السلام: "من قرأ سورة الذاريات في يومه أو ليله أصلح الله له معيشته، وأتاه برزق واسع، ونوّر له في قبره بسراج يزهر إلى يوم القيامة"(2).

- عقاب من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس من المسلمين، ومن شهد رجلاً ينادي: يا مسلمين فلم يجبه فليس من المسلمين"(3).


(1) البرهان في تفسير القرآن؛ 4؛ 1045.
(2) مجمع البيان؛ 9؛ 151.
(3) النوادر؛ ص: 21.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع