مع إمام زماننا: ليلة الولادة.. سرّ ليلة القدر(*) لطائف الرحمن في شهر شعبان مناسبة: قصّة اكتشاف قبر الشهيد الصدر قدس سره حكايا الشهداء: أبو مهدي المهندس على لسان رفيقيه إنّا نرغب إليك في دولة كريمة.. بـيـعـةٌ بين الركن والمقام تغذية: معتقدات غذائيّة خاطئة آخر الكلام: مدينةٌ لم تُبنَ بعد أوّل الكلام: لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ مناسبة: حكاية شهادة

الخضراوات والفواكه: للوقاية من السرطان‏

 

 

الهيئة الصحيّة الإسلاميّة/ مديريّة الصحّة الإجتماعيّة


بعد أن وجدت البحوث العلمية المتطورة أن 70% من حالات الإصابة بأنواع السرطان المختلفة تعزى بشكل رئيسي إلى الغذاء الذي يتناوله الإنسان في حياته اليومية، قام الباحثون بإجراء العديد من الدراسات العلمية التي أظهرت وجود العلاقة العكسية المباشرة ما بين استهلاك الخضراوات والفواكه والإصابة بأمراض السرطان في مواقع الجسم المختلفة، حتى غدت هذه العلاقة حقيقة علمية مقررة، خاصة في أنواع السرطان التي تصيب كلاً من المعدة والمري‏ء والرئة وتجويف الفم والبلعوم وبطانة الرحم والبنكرياس والقولون. يمكن استعراض نتائج الدراسات العلمية المختلفة في مجال السرطان والتي تبيّن ارتباط زيادة استهلاك الخضراوات والفواكه بمنع الإصابة ببعض أنواع السرطان كالآتي:

نوع داء السرطان‏
المري‏ء وتجويف الفم والبلعوم‏
المعدة
القولون‏
الرئة
الثدي‏

*ما أظهرته الدراسات‏
- أن الاستهلاك المنتظم للخضراوات بشكل عام والورقية منها والبندورة بشكل خاص بالإضافة إلى الحمضيات، يساعد على منع حصول هذا النوع من السرطان.
- أن الجزر دوره يفوق دور أي نوع آخر من الخضراوات والفواكه في الوقاية من هذا السرطان.
- أن الاستهلاك المتكرر للخضراوات الطازجة والورقية له ارتباط مباشر بمنع الإصابة بسرطان المعدة.
- أن الخضراوات بشكل عام (الطازجة وغير الطازجة والورقية) تساعد على التقليل من الإصابة بسرطان القولون، كونها تزيد من سرعة مرور فضلات الأغذية من خلال الأمعاء وتخفف من الضغط الذي تولده هذه الفضلات على جدار الأمعاء الغليظة وهذه العملية تساهم في أن تقليل فرصة تكوّن جيوب في الأمعاء وبالتالي تقل فرصة الإصابة بالسرطان.
- تعد نباتات الفصيلة الصليبية مثل الزهرة (القرنبيط) والملفوف واللفت والفجل والخردل، من أهم الخضراوات التي تقي من الإصابة بهذا النوع من السرطان.
- كما تساهم الفواكه الحمضية والجزر في تقليل نسبة الإصابة به.
- أن تناول الخضراوات الورقية والبندورة بشكل خاص، يحد من التعرض للإصابة بهذا السرطان.
- أن الجزر يساعد وبدرجة أقل على الحد من التعرض للإصابة به.
- أن هناك علاقة عكسية واضحة ما بين استهلاك الخضراوات الورقية والجزر والفواكه والإصابة بهذا النوع من السرطان.

*كيف تقوم الخضراوات والفواكه بمنع الإصابة بالسرطان وما هي المكونات التي تساعد على القيام بهذا الدور؟
يعزى التأثير الوقائي للخضراوات والفواكه إلى أنها تحتوي على مجموعة من المركبات الكيميائية المتوافرة بكميات تكفي للحد من تطور ونمو الخلايا السرطانية، وعليه فإن كل مجموعة من أصناف الخضراوات والفواكه تمتاز باحتوائها على مركبات معينة تمدها بالقدرة على الحد والمنع من حصول السرطان...

*الفوائد الصحية من تناول الخضراوات والفواكه‏
إلى جانب كونها تشكل عاملاً من العوامل المساعدة على الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان، فإن الخضراوات والفواكه تحتوي على مواد لها فوائد صحية ذات أهمية.

* مواد موجودة في الخضراوات والفواكه‏:
1- الألياف الغذائية
2- مواد مانعة للتأكسد: فيتامين "ج" و"هـ" والكاروتينات‏
3- دهون وطاقة منخفضة

* فوائدها الصحية
1- تساعد على تنظيم سكر الدم لدى المصابين بداء السكري‏
2- تساعد على خفض كولسترول الدم المرتفع‏
3- تمنع حدوث داء الأمعاء الردبي‏
4- تساعد على تنظيم ومنع ارتفاع ضغط الدم‏
5- تنظيم عمل عضلة القلب‏
6- الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين‏
7- تساعد على التقليل من خطر السمنة
8- مساعدة المصابين بالسمنة في التخفيف من حدتها.

*تنبيهات هامة:
* إن الإفراط في تناول الخضراوات والفواكه يعد مصدراً للكثير من المشاكل التغذوية منها نقص في البروتين والطاقة وبعض العناصر المعدنية كالحديد.
تعتبر الخضراوات المخللة أحد مصادر الخطر، إذ ثبت علمياً أن الزيادة في استهلاكها يرتبط بزيادة احتمال الإصابة بالسرطان.
* الحرص على غسل الخضراوات والفواكه جيداً قبل تناولها كونها تعد من أهم وسائل التسمم بالمبيدات الزراعية التي يعتقد أن ثلثيها (المبيدات) يحتوي على مواد سامة ومسرطنة.

*نصائح وإرشادات:
* تنويع الخضراوات والفواكه التي نتناولها في غذائنا اليومي.
* العمل على مضاعفة حصص الخضراوات والفواكه.
* تناول الخضراوات والفواكه كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.
* شرب عصير الفواكه أو الخضراوات الطازجة بدلاً من المشروبات الأخرى.
* تناول سلطة الفواكه بدلاً عن الحلويات المصنّعة.
* الإكثار من تناول وجبات نباتية (دون الإفراط بها) على حساب الأغذية الحيوانية.
* تناول المعجنات والمخبوزات التي تحوي الفواكه مثل فطائر التفاح والمشمس أو الموز.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع