خطوات لطفلك على طريق القناعة بساطة العيش في سيرة العلماء شعاع المحبّة رحل العالِم المربّي في جوار العقيلة(2) قصة: قبل أن يصلوا إلى ظلِّ "محمّد" فقيد العلم والجهاد: حارس المسيرة(*) تحقيق: صافي دربٌ عانق السحاب احذر عدوك: صدورهم وعاءٌ لسرّ الله حكايا الشهداء: "إنّي أرى نور الشهادة بين عينيك"

واحة المجلة


* طرائف

- سحر
قال الابن لأبيه: لقد رأيت بالأمس ساحراً مذهلاً، حوّل المنديل إلى بيضة!
أجاب الأب: وما المذهل في ذلك؟ فأمك كانت تحوّل كل راتبي إلى فستان.

- ببغاء
أهدى شاب خطيبته ببغاء في عيد ميلادها.
في اليوم التالي اتصل بها وسألها: ما رأيك بالببغاء؟
أجابت: عادي، مثل طعم الدجاج!


* أحجية:
ومولدة، لا روح فيها وإنها
لتقبل نفخ الروح بعد حضانها.


* من وصايا لقمان:
- يا بني... اجعل معروفك في أهله، وكن فيه طالباً لثواب الله، وكن مقتصداً ولا تمسكه تقتيراً، ولا تعطه تبذيراً. (بحار الأنوار، 13: 420، ح14).


* من حكم أمير المؤمنين عليه السلام:
صيام الأيام البيض من كل شهر يرفع الدرجات ويعظّم المثوبات. (عيون الحكم والمواعظ، ص304)
صبرك على تجرّع الغصص يظفرك بالفرص (م. ن)

* من أدعية القرآن الكريم لطلب المغفرة:
﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ( آل عمران 147)
﴿رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِين (الأعراف 23)


* من مستحبات ذي القعدة الليلة الخامسة والعشرون:
ليلة دحو الأرض، انبساط الأرض من تحت الكعبة على الماء. وهي ليلة شريفة، تنزل فيها رحمة الله تعالى. وللعبادة فيها أجر جزيل. وروي عن الحسن بن علي الوشاء (وهو من أصحاب وخواص الإمام الرضا) قال: كنت مع أبي، وأنا غلام، فتعشينا عند الرضا عليه السلام "ليلة خمس وعشرين من ذي القعدة" فقال له: ليلة خمس وعشرين من ذي القعدة، ولد فيها إبراهيم عليه السلام، وولد فيها عيسى عليه السلام وفيها دُحيت الأرض من تحت الكعبة، فمن صام ذلك اليوم كان كمن صام ستين شهراً" وقال على رواية أخرى: "ألا إن فيه يقوم القائم عجل الله فرجه".

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع