نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: فتى الولاية


مهداة إلى روح الشهيد عليّ الهادي حسين (جهاد)(*)


فتى الولايةِ أمْ آيٌ منَ العَجَبِ
عبَرْتَ دربَكَ من بوّابةِ الشُّهُبِ
هذا عليٌّ ببحر الشّوق مركبُهُ
مجذافُه العزمُ يسعى شاطئَ الذَّهَبِ
همسٌ سريرتهُ، شمسٌ بصيرتُهُ
مِنْ أرض عاملَ إنْ تسأل عن النَّسَبِ
الرّوحُ بستانُ إيمانٍ إذا رُويَتْ
ماءَ الولاية لم تحذرْ من الجَدَبِ
ونحنُ قومٌ إذا فتيانُنا امتشقتْ
سيفاً صقيلاً يزيدُ الحدُّ في الحَدِبِ
فلو نظرتَ بلوح الغيب في كُشُفٍ
أو سنّةِ الله في التّاريخ والكتبِ
ترَ الجليلَ رجالُ الله واطئةٌ
صبحاً قريباً كما بالأمس في حلبِ

الشيخ علي حسين حمادي


(*) استشهد دفاعاً عن المقدّسات في 2016م.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع