نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: ما أجمله من لقاء



وأنا أدخل دنياكم... بأيّ لغة أكتب عنكم...
رجعتم... الرجوع مقاومة...
هنيئاً لمستقبل وطن أنتم فيه أسياد...
لا.. لن يغيِّبكم الغياب
ولن يتعب بعدكم السفر..


بالأمس أمطرت غيوم سمائنا عزّاً وفخراً..
محمد مهدي.. موسى كوراني.. أحمد مزهر.. حسين طه.. محمد جواد..
أيّها القادمون إلينا.. زرعتم الشوك في عيون الأعداء..
ما أجمله من لقاء.. يا ليوث الوغى..

والآن تعودون.. أنتم يا لون الشفق.. يا زهر المطر
أنتم يا كلّ الوطن.. يا كُلّنا.. يا بداية الحكاية والحلقة الأولى في دنيا الجهاد والتفاني..
جئتم ومعكم دفء المستحيل.. تكتبون على ورق أشجارنا فرح الأيام.. فتفرح بكم كلّ الأشياء الجميلة..
كانت الشمس في استقبالكم.. القمر.. النجوم... وكبرت ورود السَّوسن والنرجس.. وبكم يكبر وجه التراب الضاحك..

معكم صارت شمس نهارنا هي الأجمل..
تراتيل وجود أنتم.. وآيات كحّلها الضوء..
أنتم أناشيد حياة.. وصلاة.. في محاريب السحر.. تجمعون الوطن في عيونكم والقلوب..
مستحيل أن تطال السماء رؤوسكم.. وحدكم تعطون بلا حدود.. تخافون على تراب الوطن وعلى الزَّهر.. والعشب.. والعصافير..
لقد اختصرتم الحكاية وهتفتم: "ليل طويل لا بدّ من طلوع الفجر".

منيرة حجازي

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع