قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام أخلاقنا: المُجاهد من جاهد نفسه تقرير: "تعرف في وجوههم نضرةَ النّعيم" احذر عدوك: كتمان السرّ في بُعدَيه الشخصيّ والإلهيّ وسائل التواصل الاجتماعي تلتهم وقت القراءة موظفي المكاتب: أنقِذوا عقولكم! قلة النوم كالتدخين "غوغل" تُحارب روسيا وإيران اللحم المشوي على الفحم

لا تبالغوا في الجهد البدنيّ!!

حوراء مرعي عجمي



أكّد علماء هولنديّون أنّ زيادة ممارسة النشاط البدنيّ تؤدّي إلى ظهور وتطوُّر أمراض خطيرة تجعل الإنسان مقعداً.


وقال باحثو المركز الطبّي لجامعة "أوتريخت" الهولنديّة، إنّ ممارسة التمارين البدنيّة الشاقّة تؤدّي إلى أمراض خطيرة كالتصلّب الجانبيّ الضموريّ، الذي أقعد عالم الفيزياء البريطانيّ الراحل، ستيفن هوكينغ.
وأظهرت تحاليل بيانات طبيّة لأكثر من 1500 بالغ، شُخّصوا بمرض التصلّب الجانبيّ الضموريّ، في إيرلندا وإيطاليا وهولندا، أنّ الذين يعانون من أشدّ أعراض المرض هم مَن يمتلكون بُنية جسديّة قويّة ويمارسون أقسى تمارين اللياقة البدنيّة.
ويأمل العلماء بالتوصل إلى صيغة مثاليّة تُحدّد مقياس النشاط البدنيّ لدرء أخطار الإصابة بأمراض القلب والجهاز العصبيّ بجميع أشكالها.
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع