مسيحي يبني مسجداً في الإمارات لا تبالغوا في الجهد البدنيّ!! زرع دماغ بشريّ للفئران خطر جديد للأجهزة الذكيّة! تضاعُف الميول الانتحاريّة لدى أطفال أمريكا بلاستيك يمكن إعادة تدويره إلى ما لا نهاية "جهاد" اسم ممنوع في فرنسا احذروا الدمى في أسرّة أطفالكم! ورق جدران يحذّر من الحريق! لبنانيّ يحصل على 71 مليون دولار من "فورد"

فقه الولي: من أحكام الاعتكاف (2)


الشيخ علي معروف حجازي


تحدّثنا في العدد السابق عن أحكام الاعتكاف وبعض الشروط الواجب على المعتكِف مراعاتها ليصحّ عمله. وفي ما يلي تتمّة الأحكام.
1- اعتكاف النساء:
لا يختصّ الاعتكاف بالرجال، بل يعمّ النساء، ولكن إذا أدّى اعتكاف الزوجة إلى تضييع حقّ الزوج فالأحوط وجوباً أنْ تستأذن منه.

2- استدامة اللّبث في المسجد:

يُشترط اللّبث في المسجد طوال مدّة الاعتكاف. فلو خرج اختياراً من دون سبب مجوّز للخروج بطل اعتكافه، بلا فرق بين العالم بالحكم والجاهل به.

3- الخروج إلى دورات المياه:

يجوز الخروج من المسجد إلى دورات المياه (وهي خارجة عن المسجد) التابعة للمسجد؛ وذلك لأجل الغسل المستحبّ، أو الوضوء المستحبّ والواجب، مع عدم توفّر الماء في المسجد، كما يجوز -مع توفّر الماء في المسجد- الخروج إلى دورات المياه للتنظيف أو غسل الأسنان والأيدي، ولكن يجب عليه في هذه الأمور أن يكتفي في الخروج بقدر الحاجة ولا يطيل المدّة.

4- غسل الجنابة:

إذا أَجنب في المسجد الحرام أو المسجد النبويّ وجب عليه التيمّم والخروج للاغتسال، ولا يجوز له الاغتسال فيهما.
وإذا أَجنب في غير المسجدين واستلزم الاغتسال فيه اللبث أو التنجيس فلا يجوز، بل يجب الخروج للاغتسال، وإنْ لم يستلزم ذلك جاز الغسل فيه، ويجوز -مع ذلك- الخروج للغسل، مع عدم الإطالة.

5- تهيئة الطعام:

لا مانع من الخروج من المسجد لتهيئة الطعام المحتاج إليه، ويجوز الأكل داخل المسجد نفسه، كما يجوز الأكل خارجه. والخروج لذلك يكون للضرورة العرفيّة، بشرط عدم الإطالة. ولا يجوز لغير الضرورة العرفيّة.

6- عدم الإطالة:

عند الخروج من المسجد للضرورة، فالأحوط وجوباً اختيار أقصر الطرق. والأحوط استحباباً ترك المشي تحت الظلال.

7- تشييع الجنازة:
يجوز الخروج لتشييع الجنازة إذا عُدَّ ضروريّاً بنظر العرف، بشرط أنْ لا تطول المدّة إلى حدّ يمحو به صورة الاعتكاف. ولا يجوز له أنْ يجلس تحت الظلال مع الإمكان، والأحوط استحباباً أنْ لا يمشي تحت الظلال.

8- الخروج لأجل إجراء امتحان:

لا يجوز الخروج من المسجد مدّة الاعتكاف لأجل إجراء الامتحان، إلّا إذا كان الحضور ضروريّاً، فلا مانع لمن كان حضوره في الامتحان ضروريّاً بنظر العرف، ولكن يجب أنْ لا يصل إلى حدّ يمحو به صورة الاعتكاف.

9- صلاة الجمعة:

يجوز الخروج من المسجد إلى مسجد آخر لحضور صلاة الجمعة، ولكن يجب اختيار أقصر الطرق، مع عدم التريّث في الطريق، كما ويُشترط أنْ لا يصل الخروج إلى حدّ يمحو به صورة الاعتكاف.

10- الخروج نسياناً:

إذا خرج ناسياً للاعتكاف، فإذا لم يطُل خروجه، لا يبطل اعتكافه.

11- الخروج إلى العمل:

لا يجوز الخروج إلى مكان العمل للعمل، والرجوع بعد إتمام العمل.

12- عروض مانع:

إذا عرض مانع من استمرار الاعتكاف في المسجد فيبطل اعتكافه. وإذا كان الاعتكاف واجباً فيجب عليه أن يُعيد الاعتكاف أو يقضيه. وإذا ارتفع المانع فلا يلزم الرجوع إلى المسجد نفسه.

13- العبادات المستحبّة:

لا تجب العبادات المستحبّة في نفسها على المعتكف. ويجوز استذكار الدروس الأكاديميّة. كما لا مانع من استعمال الخلويّ أو الحديث بالأمور المباحة.

14- باقي المحرّمات على المعتكف:

يحرُم على المعتكف أمور في الليل والنهار، منها:
أ- شمّ الطيب والعطور والريحان مع التلذّذ. (والريحان هو كلّ نبت له رائحة طيّبة كالورد). ولا يحرم ذلك على فاقد حاسّة الشمّ؛ لأنّه لا يحصل له التلذّذ بشمّها.
ب- البيع والشراء، وسائر أنواع التجارة، كالصلح والإجارة والمضاربة وغيرها على الأحوط وجوباً.
ج- الجدال على أمر دنيويّ أو دينيّ إذا كان لأجل الغلبة وإظهار الفضيلة. وأمّا إذا كان بقصد إظهار الحقّ وردّ الخصم عن الخطأ، فلا بأس به.
د- الأمور الجنسيّة والمثيرة للشهوة، كالتقبيل واللّمس والجماع.
هـ- الاستمناء على الأحوط وجوباً. (يعني يتضاعف إثمه في الاعتكاف).
و- الخروج من المسجد عمداً لغير ضرورة.

15- الاضطرار للبيع والشراء:

إذا دعت الحاجة إلى البيع والشراء، بحيث كانت تهيئة الموادّ الغذائيّة له ولعياله مستلزمة للبيع والشراء، فلا مانع من البيع والشراء في هذه الصورة.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع