نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: الشهيد قادم


مهداة إلى روح الشهيد بسام قاسم عربية (أبو حسن) (*)


زيّنوا القلَيْله
فالشهيد قادم

وارفعوا أصوات التكبير
فوق المآذن
ودعوا النساء
يزغردن وينثُرن
الأرزّ فوق القادمين
وحتّى العمائم

بسّام قل لي بربّك
كيف لبّيت النداء
وخالفتَ هواك
وتركت الصفراء الخضراء
أم أنّ الشوق شدَّك
وشغَف اللقاء

بسّام من أعطاكَ الحقّ
أنْ ترفعنا إلى عليائك
حيث نادى الشهداء
مَن قال لك إنّنا أهل
لنحافظ على العهد
ونبقى أوفياء

لكنّنا نُقسم
أنّنا كما آمنت آمنّا
وكما تقدّمت تقدّمنا
نعشقُ ما عَشِقت
ونُحبّ ما أحببت
والزمن وصال
مهما قصر أو طال
وبنا يُعرف الرجال
والولاية نهجنا وخطّنا
وعنها نذود

ولن تقيّدنا الحدود
وأميننا على الدماء يَمون
وله الأمر وله العمر

وكما قال:
"حيث يجب أنْ نكون سنكون".

محمد أحمد سالم


(*) استشهد دفاعاً عن المقدّسات، بتاريخ 10/8/2017م.

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع