مسيحي يبني مسجداً في الإمارات لا تبالغوا في الجهد البدنيّ!! زرع دماغ بشريّ للفئران خطر جديد للأجهزة الذكيّة! تضاعُف الميول الانتحاريّة لدى أطفال أمريكا بلاستيك يمكن إعادة تدويره إلى ما لا نهاية "جهاد" اسم ممنوع في فرنسا احذروا الدمى في أسرّة أطفالكم! ورق جدران يحذّر من الحريق! لبنانيّ يحصل على 71 مليون دولار من "فورد"

دم الأمين... ورشحة المهدي


1 ـ أحمل القلب لأكتب في "السيد" كلمات
كلمات عاشت في الوجدان
ارتسمت في القلب حباً
وامتزجت بالعقل فكراً
لكنها سرعان، سرعان ما أبت إلا أن ترتسم على الصفحات

2 ـ لكن "السيد" غني عن كل الكلمات
لا يحتاج لتاريخ يحكي عنه
لا ينتظر أديباً يصدح به
لا يحتاج رساماً كي يرسمه
لا يقبل ملكاً أن يكرمه
فالسيد خط بالدم أدقّ تاريخ
والسيد خط بالدم أبلغ قصيدة
والسيد رسم بدمه أروع لوحة
والسيد بدمه نال أرفع وسام
وسام الشهادة من الملك الأعلى.

 3ـ لقد أعاد من كربلاء دم الحسين
ليسقي به أرض عاملة
فتنبت مقاومين يزهرون بالنصر
أتى بالطفل الرضيع ليذبح بأرض عاملة
قرباناً عن كل الأطفال لتبقى
البسمة على شفاه أطفالنا
أتى بزينب لا لتشهد هذه المرة بل لتستشهد
فالأرض تحتاج مزيداً من الدم القاني
تحتاج لدم الحسين ودم الرضيع ودم زينب
هي الأرض تحتاج دماً ودماً ودماً
تحتاج لنهر دم لتطهُرْ
فقد نجسها أنّجس خلق الله

 4ـ هذا الدم صار طهراً وقداسة
هذا الدم يجري في عروق المجاهدين
فيبعث فيهم الدفء والأمل
ويزيدهم عزماً إلى عزمهم
وإيماناً إلى إيمانهم
وشوقاً إلى لقاء ربهم
هذا الدم استحال شموعاً
نوراً للمجاهدين وناراً تحرق المعتدين
هذا الدم صار عهداً بإكمال الطريق
حتى نيل إحدى الحسنين
هذا الدم صار حجة على كل المتخاذلين

5 ـ بعد الدم الذي سال في عاملة
علّمتنا أيها السيد أن الجهاد ليس كلمات
وأن الجهاد ليس شعارات
وأن الجهاد ليس مؤتمرات
إنما الجهاد إيمان وعزم وإرادة
الجهاد جراح ودماء وشهادة
الجهاد أن يكون الأمين مجاهداً فيستشهد
الجهاد أن يكون الطفل مجاهداً فيستشهد
الجهاد أن نكون جميعاً على موعدٍ مع الشهادة
الجهاد أن نكون جميعاً مستعدين لعبور نهر الدم
لنعانق النصر الذي ينتظرنا على الضفة الأخرى من النهر.

6 ـ بعدك أيها السيد كل الحجج صارت واهية
بعدك أيها السيد كل الأعذار صارت قبيحة
بعدك أيها السيد مَن لا يقاوم
فهو جبان
من لا يقاوم فهو عميل
من لا يقاوم فهو يهودي

7 ـ سبحان الله أيها السيد
فدمك الزاكي رشح على الأمة كل البركات
بعد السيد عباس صار الكل مقاومة
كل الشيوخ مقاومة، كل الشباب عباس
كل الأطفال حسين
وكل النساء أم ياسر

8 ـ أكيد ومؤكد يا سيدي
أن الحجة المنتظر، مدّ كفيه
عند نحرك ففاضتا دماً
فرشح الدَّم على الأمة فاستفاقت
وأصبحت أمة المهدي
بعد دمك سيد عباس وما أفاض
من بركات لا تحصى
نحن على يقين أن أمتك
أمة حزب الله هي الأمة الممهدة للحجة
وما يثبت هذا اليقين
رحمة رب العالمين
بالأمين على دمك ودماء كل الشهداء
بمن سيكتب النصر على يديه لهذه الأمة
بنصر الله نصرُ الله

ج.ن.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع