سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام "خرائط غوغل" ترصد مفاجأة على سواحل لبنان! فصيلة الدم المفضّلة لدى البق وجبات العشاء المتأخّرة "تهدّد" حياتك! التدخين السلبيّ يسبّب شخير الأطفال اليمن بعد 1200 يوم من العدوان السعودي لماذا لا يُشجع العلماء على استئصال اللوزتين؟ كيف يهدّد الهاتف بصرك؟ كبسولات النوم في مطارات أوروبا فيتامين يخلّصك من دهون البطن إلى الأبد

بأقلامكم



* شيخ خليل
للعرس تتهيأ. تدعو الناس: آن الأوان
عيونك أيها الكربلائي ساهرة تنتظر الفرسان
ها هم أتوا من البعيد يرتلون ما نزله الرحمان
الجهاد ضد اليهود الله أكبر هذا أذان
جاءت خفافيش الليل ونصبوا حقدهم الجبان
انفجر الحقد بالشيخ قالوا: أطفأنا نور الإيمان
كلا، الجسد هو الفارق، الروح تحلق بأمان
حسين علي عسيلي


* أميري
قلت يا أميري: إن هبت أمراً فقع فيه
أنفاس المرء خطواته إلى أجله
وسرت في نيسان بخطىً ثابتة
تحوِّل عناقيد الغضب مع إخوانك إلى حصرم الندامة
بين ذراعيّ حملتك قربان فداء
نلت ما صبوت إليه أضحيت أشلاء
أنظرك تأتي من البعيد على صهوة جوادك
تأخذني إليك ويكون اللقاء
أرجوك لا تنسى أنني قلت لك
إن وصلت فادعُ الله لي أن أصل
الحاج محمد

* حنانيك يا علي هرموش

حنانيك يا علي
ثغرك الباسم تاج سناك
ودوي كربلاء ملأ علاك
ناديت بأعلى الصوت
سيدي نصر الله... لبينا النداء...
... سار الموكب العاشق
وفي العروق دم حسيني دافق
امتشقت حسامك انطلقت وأنت واثق
ها هي الملائك تحلق في سماك
مهداة إلى الشهداء
خليل سعيد
ومحمد فقيه
وعلي هرموش

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع