ورق جدران يحذّر من الحريق! لبنانيّ يحصل على 71 مليون دولار من "فورد" سبب غير متوقَّع للموت المبكر! رقاقة إلكترونيّة لاستعادة الذكريات خبر خاص بمشجعي الفرق الرياضية الطلاق خطر يهدّد صحّة الدماغ! لا تسلّوا أطفالكم بهواتفكم! عقوبات صينيّة لأصحاب السلوك السيِّىء عصائر الفاكهة "قاتلة" ما هي فائدة "تخزين النوم"؟

مراقبات شهر رمضان المبارك



إنما سمي رمضان لأنه يرمض (يحرق) الذنوب. فهذا الشهر هو شهر المغفرة فاللّه تعالى يعتق في كل يوم من أيامه ألف ألف رقبة، بل في كل ساعة من يوم الجمعة وفي هذا الشهر تغلق أبواب جهنم وفيه أهم ليلة للعبادة وقد دعينا فيه إلى ضيافة اللّه الذي أكرمنا فيه وفتح لنا أبواب الرحمة ولا بد أن ننتبه إلى مضيفنا ولا نخرج من الشهر المبارك إلاّ وقد انسلخت عنا ذنوبنا فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من انسلخ عنه شهر رمضان ولم يُغفر له فلا غفر اللّه له".
فلا بد من التعرض لنفحات وبركات شهر رمضان المبارك واغتنام هذه المنحة الإلهية. وأعماله على قسمين:

* أولاً: الأعمال العامة: وهي أربعة أنواع:
النوع الأول (أ)- ما يعم الليالي والأيام:

* الأول: 1- التعرض لنفحات اللّه وأقله إنشاء الجواب لمنادي هذا الشهر.
2- تطهير المطعم والمشرب والمكان والملبس والمال بالخمس بعد التوبة الصادقة من العبد.
4- ومن أهم الأعمال القراءة والدعاء والذكر.

* الثاني: تلاوة القرآن: فعن الرسول في خطبة هذا الشهر: "ومن قرأ فيه آية ن القرآن كان له مثل أجر من ختم القرآن في غيره من الشهور". وينبغي التدبُّر في آياته.

* الثالث: الذكر: فعن الصادق عليه السلام: "رمضان شهر اللّه استكثروا فيه من التهليل والتكبير والتحميد والتسبيح وهو ربيع الفقراء"، ومن أذكاره:
1- الإكثار من قول: "لا إله إلا اللّه".
2- الصلاة على محمد وآل محمد:

* الرابع: السجود: فعن النبي: "واعلموا أن اللّه أقسم بعزته أن لا يعذب المصلين والساجدين ويروعهم بالنار".. وهو أقرب حالات العبد من اللّه.

* الخامس: الدعاء: "وارفعوا إليه أيديكم بالدعاء في أوقات صلواتكم فإنها أفضل الساعات..." ولا بد فيها من إكثار التدبر. ومن شرائط الدعاء التي ينبغي الالتفات إليها:
1- إقبال القلب وعدم السهو والخضوع والرجاء فعن الصادق عليه السلام إن اللّه لا يستجيب دعاءً بظهر قلب ساه، فإذا دعوت فأقبل بقلبك ثم استيقن الإجابة".
2- أن لا ييأس من الاستجابة إذا لم تظهر آثارها.
4- قطع الطمع والرجاء من غير اللّه ففي الحديث القدسي: "لأقطعنَّ أمل كل مؤمل غيري باليأس" وفي آخر: "أنا عند ظن عبدي بي فلا يظن بي إلا خيراً".
4- التمهيد لأسباب الإجابة مثل الطهارة والصلاة والصدقة والصوم والبكاء والأوقات الخاصة (ليالي الجمعة وأيامها)، فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من أحب أن يستجاب دعاؤه فليطيب مطعمه ومكسبه".
5- الدعاء للمؤمنين.
6- الابتداء بالدعاء بالحمد والتمجيد ثم الصلاة على محمد وآله والختم بها.
والمهم، تحصيل الرقة والبكاء فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "ما من شيء إلا ول كيل ووزن إلا الدمعة فإن اللّه يطفى باليسير منها بحاراً من النار"، والخضوع والاستكانة..
والأفضل الدعاء لولي الأمر عجل الله فرجه الشريف.

* السادس: إفطار الصائمين: "اتقوا النار ولو بشق تمرة، اتقوا النار ولو بشربة من ماء"، والأهم في ذلك إخلاص النية وتحقيق رضاه لا تحقيق العادات.

* السابع: الاستعداد لليالي القدر، بالدعاء من أو الشهر للتوفيق للعبادة فيها وروي أن طريق معرفتها قراءة سورة الدخان مائة مرة كل ليلة.

* الثامن: الدعاء بعد الفرائض:
1- الدعاء المروي عن الكاظم والصادق عليه السلام: مفاتيح الجنان (ص 828).
2- دعاء: "يا علي يا عظيم.." مفاتيح الجنان (ص 229).
4- الدعاء المروي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "اللهم أدخل على أهل القبور السرور..." مفاتيح الجنان (ص 229).
4- دعاء الإمام الصادق عليه السلام: "اللهم بك ومنك أطلب.." مفاتيح الجنان (ص 229).

* النوع الثاني: (ب)- مستحبات مختصة بليالي شهر رمضان وهي أمور:
الأول: تأخير الإفطار عن العشاء إلا إذا غلب عليه الضعف أو انتظره قوم.
الثاني: الإفطار على التمر، الرطب، الحلوى أو الماء الحار.
الثالث: أن يدعو عند الإفطار عن الأمير عليه السلام: "بسم اللّه، اللهمَّ لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا، فتقبل منا إنك أنت السميع العليم".
الرابع: القول عند أول لقمة: "بسم اللّه الرحمان الرحيم يا واسع المغفرة اغفر لي" ليغفر اللّه له.
الخامس: تلاوة سورة القدر.
السادس: التصدق عند الإفطار، وإفطار الصائمين ولو بتمر أو ماء وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من فطّر صائماً فله أجر مثله من دون أن ينقص من أجره شيء".
السابع: تلاوة سورة القدر في كل ليلة ألف مرة.
الثامن: تلاوة سورة الدخان مائة مرة إن تيسر.
التاسع: دعاء: "اللهم رب شهر رمضان الذي أنزلت فيه القرآن وافترضت على عبادك فيه الصيام، صل على محمد وآل محمد وارزقني حج بيتك الحرام في عامي هذا وفي كل عام، واغفر لي تلك الذنوب العظام، فإنه لا يغفرها غيرك يا رحمن يا علاّم".
العاشر: أن يدعو بالأدعية الخاصة المباركة في الليالي:
دعاء الافتتاح: مفاتيح الجنان (ص 242- 246)...

* النوع الرابع: (د)- مستحبات مختصة بأيام شهر رمضان المبارك وهي أمور:
- اليوم الأول: وفيه أعمال:
الأول: الغسل كما مر في ليلته.
الثاني: غسل الوجه بكف من ماء الورد للنجاة من المذلة والفقر.
الثالث: صلاة ركعتين أول الشهر والصدقة بعدهما.
الرابع: صلاة ركعتين في الأولى الحمد و"إنا فتحنا" وفي الثانية الحمد وما تيسر من السور لدرء كل سوء ولحفظه إلى العام القادم.
الخامس: الدعاء إذا طلع الفجر "اللهم قد حضر شهر رمضان..." مفاتيح الجنان (ص 279).
السادس: الدعاء الرابع والأربعون من الصحيفة الكاملة.
السابع: في مثل هذا اليوم من سنة مائتين وواحدة بويع الإمام الرضا عليه السلام فيصلى فيها شكراً ركعتان يقرأ في كل ركعة بعد الحمد سورة الإخلاص خمساً وعشرين مرة.

ج- الليلة الثالثة عشرة: وهي أول الليالي البيض وفيها أعمال:

الأول: الغسل.
الثاني: صلاة أربع ركعات يقرأ في كل ركعة سورة الحمد مرة والتوحيد خمساً وعشرين.
الثالث: صلاة ركعتين في كل ركعة الحمد ويس وتبارك والتوحيد.

د- الليلة الرابعة عشرة: وفيها أعمال:
الأول: الصلاة كالسابقة أربع ركعات بتسليمين.
الثاني: دعاء المجير في الأيام البيض لتغفر به الذنوب ولو كانت عدد قطر المطر وورق الشجر. مفاتيح الجنان (ص 125).

هـ- الليلة الخامسة عشرة: وهي ليلة مباركة وفيها أعمال:
الأول: الغسل.
الثاني: زيارة الإمام الحسين عليه السلام.
الثالث: الصلاة ست ركعات بالفاتحة ويس وتبارك والتوحيد.
الرابع: صلاة مائة ركعة في كل منها بعد الحمد التوحيد عشراً، عن الأمير عليه السلام من أتى بها أرسل اللّه تعالى إليه عشرة أملاك يدفعون عنه أعداءه من الجن والإنس ويرسل إليه ثلاثين ملكاً عند الموت يؤمنونه من النار.

و- يوم النصف من شهر رمضان: ولادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في السنة الثانية للهجرة وهو يوم شريف وللصدقة والبر فيه فضل كثير.
ز- الليلة السابعة عشرة: وهي ليلة مباركة فيها تقابل جيش الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقريش في بدر وفيها انتصر الإسلام، ويستحب فيها إكثار الصدقة والشكر والغسل والعبادة.
ح- الليلة التاسعة عشرة: أولى ليالي القدر.
ولا يخفى ما في فضل ليلة القدر وأنها أفضل من عبادة ألف شهر وجهاده، فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "قال موسى: إلهي أريد قربك، قال: قربي لمن استيقظ ليلة القدر، قال: إلهي أريد رحمتك، قال: رحمتي لمن رحم المساكين ليلة القدر، قال: إلهي أريد الجواز على الصراط، قال: ذلك لمن تصدق بصدقة في ليلة القدر، قال: إلهي أريد من أشجار الجنة، قال: ذلك لمن سبّح تسبيحة ليلة القدر، قال: إلهي أريد رضاك، قال: رضاي لمن صلى ركعتين في ليلة القدر"..

* وأعمال ليالي القدر قسمان:
1- عامة تشمل الليالي الثلاث.
2- خاصة بكل ليلة.
أ- الأعمال العامة في ليالي القدر:
1- الغسل واوفضل أن يكون عند غروب الشمس.
2- صلاة ركعتين يقرأ فيهما بعد الحمد التوحيد سبع مرات ويقول بعد الفراغ سبعين مرة: "استغفر اللّه وأتوب إليه".
4- ينشر المصحف ويضعه بين يديه ويدعو مفاتيح الجنان (ص 284).
4- وضع المصحف على الرأس والدعاء مفاتيح الجنان (ص 284).
5 زيارة الحسين عليه السلام ففي الحديث أنه: إذا كانت ليلة القدر نادى منادٍ من السماء السابعة من بطنان العرش أن اللّه قد غفر لمن زار قبر الحسين عليه السلام.
6- إحياء هذه الليالي "من أحيا ليلة القدر غفرت ذنوبه ولو كانت عدد نجوم السماء ومثاقيل الجبال..".
7- صلاة مائة ركعة وفضلها كثير والأفضل قراءة التوحيد عشراً بعد الحمد في كر ركعة.
8- الدعاء: "اللهم أني أمسيت لك عبداً داخراً.." مفاتيح الجنان (ص 285).

ب- الأعمال الخاصة بالليلة التاسعة عشرة:
الأول: قراءة "استغفر اللّه وأتوب إليه" مائة مرة.
الثاني: القول مائة مرة: "اللهم ألعن قتلة أمير المؤمنين عليه السلام".
الثالث: دعاء "يا ذا الذي كان قبل..." مفاتيح الجنان (ص 274).
الرابع: دعاء "اللهم اجعل فيما تقضي..." مفاتيح الجنان (ص 286).

ط- الليلة الواحدة والعشرون: وفضلها أعظم من السابقة وتؤدي فيها الأعمال العامة السابقة، والأعمال الخاصة بهذه الليلة هي:
الأول: يبدأ بدعوات العشر الأواخر من شهر رمضان ومنها دعاء: "أعوذ بجلال وجهك الكريم أن ينقضي عني شهر رمضان أو يطلع الفجر من ليلتي هذه ولك قبلي ذنب أو تبعة تعذبني عليه".
الثاني: دعاء الإمام الصادق عليه السلام: "اللهم أدِّ عنا حق ما مضى.." مفاتيح الجنان (ص 286).
الثالث: دعاء: "يا مولج الليل في النهار ومولج النهار.." مفاتيح الجنان (ص 288).
الرابع: دعاء الصادق عليه السلام في العشر الأواخر: "اللهم أنك قلت في كتابك.." مفاتيح الجنان (ص 287).

ي- الليلة الثالثة والعشرون: وهي أفضل من الليلتين السابقتين ويستفاد من الأحاديث أنها ليلة القدر. ولها أعمال خاصة بالاضافة لما مر من الأعمال العامة في ليالي القدر أجمع وهي أمور:
الأول: قراءة سورتي العنكبوت والروم ليكون من أهل الجنة.
الثاني: قراءة سورة الدخان.
الثالث: قراءة القدر ألف مرة.
الرابع: أن يكرر الدعاء: "اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن.." وتقول: "يا مدبر الأمور يا باعث من في القبور يا مجري البحور يا ملين الحديد لداود صل على محمد وآل محمد وافعل بي كذا وكذا" وتسأل حاجتك "الليلة الليلة" برفع اليدين إلى السماء من أوله ويدعى به راكعاً وساجداً وقائماً وقاعداً..
الخامس: دعاء: "اللهم امدد لي في عمري..." مفاتيح الجنان (ص 290).
السادس: دعاء: "اللهم اجعل فيما تقضي وتقدر.." مفاتيح الجنان (ص 290).
السابع: الآتيان بغسل آخر في آخر الليل.
الثامن: ختم الليلة متوسلاً بالمعصومين عليه السلام والتضرع إليهم في إصلاح العمل ولا بد من مراقبة الإخلاص بدقة.

ك- الليلة السابعة والعشرون:
يستحب الإكثار من قول: "اللهم ارزقني التجافي عن دار الغرور والإنابة إلى نار الخلود والاستعداد للموت قبل حلول الفوت". من أول الليل لآخره كما هو عن السجاد عليه السلام ويحتمل كونها من ليالي القدر ويستحب الدعاء فيها: "يا ماد الظل ولو شئت لجعلته..." مفاتيح الجنان (ص 294).

ل- الليلة الأخيرة: وهي كثيرة البركات، وفيها أعمال:

الأول: الغسل.
الثاني: زيارة الإمام الحسين عليه السلام.
الثالث: قراءة سور الأنعام والكهف ويس ومائة مرة: "استغفر اللّه وأتوب إليه".
الرابع: دعاء الإمام الصادق عليه السلام: "اللهم هذا شهر رمضان الذي.." مفاتيح الجنان (ص 296).
الخامس: دعاء "يا مدبر الأمور..." الذي مر في الليلة الثالثة والعشرين.
السادس: قراءة الدعاء الخامس والأربعين من الصحيفة الكاملة.
السابع: وداع الشهر بقول: "اللهم لا تجعله آخر العهد من صيامي لشهر رمضان وأعوذ بك أن يطلع فجر هذه الليلة إلا وقد غفرت لي".
الثامن: ومن المهمات محاسبة النفس كما يحاسب الشريك شريكه. وليعالج في آخر الشهر كل مفسدة في دينه للوفود على اللّه يوم العيد.

م- اليوم الأخير من الشهر: وهو يوم عرض أعمال الشهر فلا بد من التوسل بأهل البيت عليه السلام لرفع العمل ولا بد من ختم النهار ساجداً صائماً.
- ويستحب وداع شهر رمضان بدعاء الصادق عليه السلام: "اللهم أنك قلت في كتابك المنزّل..." مفاتيح الجنان (ص 404).

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع