ورق جدران يحذّر من الحريق! لبنانيّ يحصل على 71 مليون دولار من "فورد" سبب غير متوقَّع للموت المبكر! رقاقة إلكترونيّة لاستعادة الذكريات خبر خاص بمشجعي الفرق الرياضية الطلاق خطر يهدّد صحّة الدماغ! لا تسلّوا أطفالكم بهواتفكم! عقوبات صينيّة لأصحاب السلوك السيِّىء عصائر الفاكهة "قاتلة" ما هي فائدة "تخزين النوم"؟

وأخيراً: أيها الصانع مجداً



أيها الصانع مجداً
بوركت سواعد هشمتها قذائف الغدر
بوركت عيون أُطفىء بصرها لتنير للأمة دربها
بوركت أيها المقاوم الشهيد الحيّ
بوركت أيها الجريح في يوم الجريح
بورك جسدك المشظى بحقدهم..
كم أمل عيناك المطفئتان تصنعه
كم رعب يداك المقطعتان تبعثه
كم نصر جسدك المشظى يصنعه
أنت أيها الجريح يا من وسمت جهادك بجراح
أنت فينا الشاهد والدافع للجهاد والنبراس
أنت الشهيد الحيّ فينا، أن الحجة الإلهية علينا
في يومك، يوم الجريح، لك منا كل العهد ولك
منا الوعد أن نغترف من بريق جهادكم ومضات
عزّ وجهاد وثورة.. ونكمل الطريق

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع