نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

وأخيراً: أيها الصانع مجداً



أيها الصانع مجداً
بوركت سواعد هشمتها قذائف الغدر
بوركت عيون أُطفىء بصرها لتنير للأمة دربها
بوركت أيها المقاوم الشهيد الحيّ
بوركت أيها الجريح في يوم الجريح
بورك جسدك المشظى بحقدهم..
كم أمل عيناك المطفئتان تصنعه
كم رعب يداك المقطعتان تبعثه
كم نصر جسدك المشظى يصنعه
أنت أيها الجريح يا من وسمت جهادك بجراح
أنت فينا الشاهد والدافع للجهاد والنبراس
أنت الشهيد الحيّ فينا، أن الحجة الإلهية علينا
في يومك، يوم الجريح، لك منا كل العهد ولك
منا الوعد أن نغترف من بريق جهادكم ومضات
عزّ وجهاد وثورة.. ونكمل الطريق

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع