نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: مليكة الروح


أفاطمُ يا مليكَةَ الروح... يا ريحانةً محمّديّة.. يا ثمرةً ملكوتيّة.. يا طُهر النساء..
بتولٌ ذاب فيها القلب حبّاً وهوىً...
هي الطُّهر الطّاهرة المطهَّرة
هي الزهراء المعصومة المنوّرة..
هي كُلُّ الكلمات.. هي أمُّ أبيها المصطفى، أمُّ ابنيها المظلومِ والمجتبى...
هي خليلةُ حيدرَ وسيّدة الأكوان..

فاطمة.. نورٌ تجلّى، وديعةُ ربٍّ رحيمٍ رؤوف.. شعَّ بمولدها سبع سماواتٍ والأرضون...
تغيب الكلماتُ وتختفي الحروف عجزاً عن وصف معاليها...
هي قدوتنا، مسكٌ يَعْبَقُ في طيّات أفئدتنا الوالهة..
قرأنا عنها، سمعنا بها فهمنا شوقاً لمرآها..
اشتعل قلبنا من جمر الانتظار نرتجي شفاعةً، نظرةً من أمٍّ عطوف، من نورٍ على نور، من هبة الرّحمن، من أسمى الآيات..

سيّدتي.. عشقناكِ فغدونا لا نُطيق العيش إلّا وهمسُنا "يا زهراء"...
يتامى لا نطيق صبراً عن أن تشملينا وتضمّينا تحت جناح عباءتك...

يا سرَّ الوجود... يا روح طه، يا بضعتهُ ونورَ العيون...

ملاك علي ماضي
 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع