وسائل التواصل الاجتماعي تلتهم وقت القراءة موظفي المكاتب: أنقِذوا عقولكم! قلة النوم كالتدخين "غوغل" تُحارب روسيا وإيران اللحم المشوي على الفحم التلوث الهوائي يدمّر "الذكاء المعرفي" أكثر من 500 مليون صيني يعانون من "قصر النظر" غلاف "ذكي" يخبرك بجودة المواد الغذائيّة سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام بعض ذكرياتنا الأولى وَهمٌ ابتدعته أدمغتنا!

من هنا وهناك


* زواج "المسيار" "ظاهرة سعودية"
انتشرت منذ سنة تقريباً في الأوساط الاجتماعية السعودية ظاهرة "زواج المسيار". ويعتمد هذا الزواج على تنازل الزوجة عن حقها الشرعي في المبيت والنفقة.
وبدأ ظهور "زواج المسيار" في منطقة القصيم (400 كيلومتر شمال الرياض) ثم انتشر في المنطقة الوسطى ليصبح بعد ذلك ظاهرة اجتماعية سعودية.
وسمي هذا الزواج "المسيار" لأن الرجل يذهب إلى زوجته غالباً في زيارات "نهارية" أشبه ما تكون بزيارة الجيران وهي التي تسمى في اللهجة المحلية السعودية بـ"المسيار" لأن الزوار لا يطيلون المكوث عند الضيف، فأصبحت زيارات الأزواج في هذه الحال شبيهة بالسير مروراً على الجيران.

وكانت بداية ظهور "زواج المسيار" بواسطة وسيط زواج يدعى فهد الغنيم. وغالباً ما ترضخ النساء للشروط القاسية لهذا الزواج عندما يتجاوزهن قطار الزواج الطبيعي لكبر السن أو لفشلهن في زواج سابق.
وتهبط تكاليف زواج المسيار إلى أكثر من واحد من عشرة من تكاليف الزواج العادي إذ يتراوح المهر الذي يدفعه الزوج لزوجته "سياراً" بين ثلاثة وخمسة آلاف ريال سعودي (800 ـ 1500 دولار تقريباً).
وانقسم رأي الشارع السعودي حيال هذا الزواج بين مؤيد ومعارض. وتمثل النساء القسم الأكبر من هذه المعارضة. أما مؤيدو الظاهرة فيرون أن موافقة الزوجة هو الفيصل الحاسم في الموضوع وأن رضاها بهذا الزواج خير لها من البقاء عانساً أو مطلقة.

والرجال هم أكثر من يتوجه لزواج "المسيار" خصوصاً الذين سبق لهم الزواج ويطلبون زواجاً ثانياً للتمتع بميزات التعدد من دون التزاماته، وغالباً ما يخفي الزوج أمر زواجه الثاني "مسياراً" عن زوجته الأولى.
أما المعارضون لزواج "المسيار" فيرون فيه استغلالاً لتوجهات الغريزة الطبيعية عند المرأة التي يهضم حقها يتنازلها عن مبيت زوجها معها ونفقته عليها. وقد تناول بعض علماء الشرع زواج "المسيار" بالحديث مؤكدين أن عناصر الزواج وأركانه الرئيسية متوافرة فيه، وهذا يجعل هذا الزواج جائزاً من هذه الناحية الشرعية، لكنهم حذروا من الآثار الاجتماعية السلبية المترتبة على هذا الزواج.

* ملكة جمال الفقر
نظم أكثر من ألف طالب وامرأة في الهند وسط حراسة أمنية مشددة تقليداً "طبق الأصل" لمسابقة ملكة جمال العالم، مع لجنة تحكيم ومتنافسات. وشركات راعية للحدث..
ولكن.. بفارق بسيط جداً عن الأصل!!
وهو أن المتنافسات كنّ يحملن ألقاب: ملكة الفقر، وملكة البطالة وملكة المرض، وملكة المذهبية.
منظمو الحدث هدفوا إلى إظهار الاتجار الدعائي بالجمال، الذي يعكس قلباً للأولويات من قبل الحكومة التي سمحت بإجراء مسابقة ملكة الجمال في البلاد..
وتوالى الخطباء... قبل انتخاب "الملكة" على القول إن ملكة جمال الهند الحقيقية هي المرأة التي تُركب جريمة بحقها كل أربع دقائق، وتلك التي تغتصب كل 47 دقيقة..
في الهند.. نقمة عارمة على استغلال المرأة كجسد سعياً وراء الربح المادي ونقمة عارمة أيضاً على اعتماد مسابقة ملكة جمال العالم كأساس لإبراز جمالية المرأة.. وربما.. حتى يحين وقت الانتخاب قد يحدث ما لا تُحمد عقباه..
لأن المسألة مسألة قيمة المرأة لدى الهنود وقيمتها في تحريرها من قيود الاتجار بجسدها وجمالها.. فهل ستحدث المفاجأة الأولى في العالم وتكون ملكة جمال العالم مكللة بتاج من غضب الهنود وتمشي على جثث المعارضين؟؟

* مؤرخ إسرائيلي يحذر من التطرف اليهودي "إسرائيل" مهددة بالفناء من الداخل
حذر المؤرخ الإسرائيلي زيف شترنيل من أن التطرف اليهودي بات خطراً حقيقياً يهدد "إسرائيل" بالفناء والتدمير من الداخل خلال سنوات.
وقال شترنيل أن "الأوضاع الحالية داخل إسرائيل تشبه ما كان يحدث في ألمانيا وإيطاليا قبل خمسين عاماً حين اعتبر النازيون والفاشيون كل من يخالفهم الرأي خائناً يتوجب قتله".
وكشف المؤرخ الإسرائيلي عن وجود حركات متطرفة حالياً في "إسرائيل" مثل زوارتسينو (هذه بلدنا) وموليديت (الوطن) تقوم من خلال عقد الندوات الدينية والمدارس التلمودية والتنظيمات الشبابية بعمليات "غسيل مخ" واسعة لأجيال بأكمال وبالترويج "بأن المسيح الذي وعد به الرب الشعب اليهودي يقف وراء الأبواب وأن الخونة فقط أي الذين يطالبون بالسلام وبإقامة دولة فلسطينية هم الذين يمنعون ظهوره".
وحذَّر من أن هذه العمليات قد شملت العديد من الجامعات خاصة جامعة بارايلان، الواقعة في ضاحية تل أبيب وتعد من معاقل التطرف حيث إن نصف طلابها كانوا يعتقدون بضرورة اغتيال إسحاق رابين رئيس الوزراء السابق، مشيراً إلى أن هذه الأفكار المتطرفة هي التي أفرزت إيغال عمير قاتل رابين ومن قبله باروخ غولدشتاني جزار الحرم الإبراهيمي.
وقال المؤرخ الإسرائيلي أن "الديموقراطية التي تباهي بها إسرائيل جيرانها العرب مهددة بالانهيار بمحاولات المتطرفين ورجال الدين المتشددين الذين يفسرون الدين على هواهم لفرض أنفسهم كمصدر للسلطات في إسرائيل على حساب نواب الشعب في البرلمان بهدف إقامة دولة دينية يتمتع فيها اليهودي المتطرف بجميع المزايا في حين يعامل اليهودي المعتدل معاملة مواطن من الدرجة الثانية".

* بلد المليون فقير
بدأت معالم الفقر تظهر وبشكل واضح في لبنان، وبدأت معاناة مليون فقير في بلد فيه سبعة في المئة من أبنائه يتجاوز دخلهم الشهري 40 ألف دولار، وثمانية وعشرين في المئة من عائلاته تحت خط الفقر المدقع، والحبل على الجرّار إذا استمر الوضع على هذا المنوال، حتى أن المشهد الطبيعي والمألوف الذي اعتاد اللبنانيون على رؤيته وهو عبارة عن مشاهد لنسوة وأطفال يبحثون عن لقمة العيش وسط القمامة في بلد البناء والإعمار والورشة التي يطبّل بها ويزمّر لها.

* الكويت ومخاطر خدم البيوت
حثّت وزارة الداخلية في الكويت الآباء أمس على ألاَّ يتركوا أطفالهم مع الخدم بعد حادث هتك عرض طفل عمره ثلاثة أعوام ونصف من سائق الأسرة.
وقال البيان: "هذه الجريمة البشعة بحق الطفولة البريئة التي يتحمل أولياء الأمور تبعاتها نتيجة ثقتهم وتساهلهم البالغ في رعاية أطفالهم وعدم مراقبة سلوكيات من يعملون لديهم من خدم أو سائقين وإعطائهم الحق الكامل في رعاية أو بقاء أبنائهم معهم نيابة عنهم في غياب الدور الاجتماعي للأسرة".
وقال مسؤول في الوزارة أنه لم تنكشف بعد تفاصيل أخرى لحادث الاعتداء الجنسي على الطفل.
ودعت الوزارة الآباء إلى عدم "ترك هؤلاء الخدم والسائقين مع الأطفال من دون أحد أفراد الأسرة منعاً لتعرضهم لمثل هذه الحوادث المؤسفة والتي تؤثر على تربيتهم ونفسيتهم في المستقبل".
ويعمل في الكويت أكثر من 200 ألف شخص كخدم منازل في بلد عدد سكانه نحو مليوني نسمة.



 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع