غلاف "ذكي" يخبرك بجودة المواد الغذائيّة سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام بعض ذكرياتنا الأولى وَهمٌ ابتدعته أدمغتنا! منتجات "السلايم" الشهيرة تهدّد الأطفال سليماني خادمٌ لضريح الإمام الرضا عليه السلام "خرائط غوغل" ترصد مفاجأة على سواحل لبنان! فصيلة الدم المفضّلة لدى البق وجبات العشاء المتأخّرة "تهدّد" حياتك! التدخين السلبيّ يسبّب شخير الأطفال اليمن بعد 1200 يوم من العدوان السعودي

بأقلامكم: في ليالي الاشتياق.. للحسين عليه السلام


حسين ..
فؤادي مشتاق يرنو وينادي..
قف بكربلاء.. قف بضريح الغالي
فهناك.. هناك أوطاني
هناك رأيته.. ليتني لم أغادره

آهٍ كربلاء الحسين.. آه!
أيا كربلاء هل تدري بحالي؟!
واللهِ قطعتي أحشائي
هاكِ روحي وقلبي فداءً لسيد الشهداء
آهٍ كم ناديته وفي لحني حنينٌ ودعاء
أيشكي الشوق للمشتاق شوقهُ؟!
أيا أرضُ بلغيه تحيتي وسلامي..
بلغيه أشواقي وآلامي
علّميني كيف نار الشوق يخمد..

سيدي..
أخطّ على جبين الأرض بقايا اشتياقي..
أشعل من دموعي قناديل السماء
هل لي أن أبصر قبتك من جديد؟!
هل لي أن أقبل عتبتك؟!
هل لي أن أشمّ ضريحك؟!
فهل لنا من عودة حبيبي حسين؟!

زينب بدير


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع