ورق جدران يحذّر من الحريق! لبنانيّ يحصل على 71 مليون دولار من "فورد" سبب غير متوقَّع للموت المبكر! رقاقة إلكترونيّة لاستعادة الذكريات خبر خاص بمشجعي الفرق الرياضية الطلاق خطر يهدّد صحّة الدماغ! لا تسلّوا أطفالكم بهواتفكم! عقوبات صينيّة لأصحاب السلوك السيِّىء عصائر الفاكهة "قاتلة" ما هي فائدة "تخزين النوم"؟

بأقلامكم: في ليالي الاشتياق.. للحسين عليه السلام


حسين ..
فؤادي مشتاق يرنو وينادي..
قف بكربلاء.. قف بضريح الغالي
فهناك.. هناك أوطاني
هناك رأيته.. ليتني لم أغادره

آهٍ كربلاء الحسين.. آه!
أيا كربلاء هل تدري بحالي؟!
واللهِ قطعتي أحشائي
هاكِ روحي وقلبي فداءً لسيد الشهداء
آهٍ كم ناديته وفي لحني حنينٌ ودعاء
أيشكي الشوق للمشتاق شوقهُ؟!
أيا أرضُ بلغيه تحيتي وسلامي..
بلغيه أشواقي وآلامي
علّميني كيف نار الشوق يخمد..

سيدي..
أخطّ على جبين الأرض بقايا اشتياقي..
أشعل من دموعي قناديل السماء
هل لي أن أبصر قبتك من جديد؟!
هل لي أن أقبل عتبتك؟!
هل لي أن أشمّ ضريحك؟!
فهل لنا من عودة حبيبي حسين؟!

زينب بدير


 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع