نور روح الله: وصاياهم تهزّ الإنسان مع الإمام الخامنئي: أدب الجبهة: إرث الشهداء(*) المودّة العشقيّة للإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه من القلب إلى كل القلوب: لو لم نَقُم بتكليفنا! قصة: عندما ألقى اللهُ الليرةَ(*) تربية: وصايا الشهداء: فرصة تربويّة حروفهم: بصمة المقاومة على التاريخ إنّها وصايا الشهداء قرى صامدة النتائج الدنيويّة لخذلان الإمام الحسين عليه السلام

بأقلامكم: سيبقى اللغز في الصور ... ضحكة عباس

مهداة لروح الشهيد عباس محمد منعم (سراج)(*)


من قلبٍ صافٍ نبعت
كانت أكثر من مجرد ضحكةٍ أو ابتسامةٍ
كانت كالحلم الجميل
تزيل الهمّ، وتبعث التفاؤل
كانت كأحلام اليقظة، تنقلنا إلى عالم آخر

نعم، ولا زالت، وستبقى هذه الضحكة
لأنك باقٍ في القلوب
هجرت الدنيا الفانية
علوت الى أفق السماء
تتلألأ كالنجوم مع السائرين
أولئك السائرين بخطى ثابتة
فتهتز الأرض تحت أقدامهم
يهمسون في طيّات الليل بذكريات "عباس"

ترك لهم ابتسامة، سراً ولغزاً
في صور لن تحكي إلا قصة مجاهد
حيث غفت الأرض على هجره
فاستيقظت لتجده شهيداً

داود نزيه داود جابر


(*) استشهد دفاعاً عن المقدسات، بتاريخ: 20/8/2017م.



 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليق جديد

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع