قراءة في كتاب: مشاهد من سيرة الشهيد الجامعي محمّد حسين جوني احذر عدوّك: فتبينوا (2) كمّامة تضيء لمحاكاة حركة الشفاه عند التحدّث "عصبونات دماغيّة" في رقاقة إلكترونيّة! محطّات شحن سيارات كهربائيّة في إيران "سمكة الترويت": من خيرات الديار كلّنا مزارعون الزارعون كنوز الله في أرضه الاقتصاد المقاوم... تجربـــة رائــــدة اليد المنتجة.. مباركة

"زهرة فؤادي": تجسيد عملية الاستشهادي عامر كلاكش

إعداد: حوراء مرعي عجمي

تخليداً لذكرى عملية الاستشهادي عامر توفيق كلاكش (أبو زينب) عام 1985، على طريق سهل مرجعيون قبالة مستوطنة المطلّة، حاصداً عشرات الجنود الإسرائيليين بين قتيل وجريح، جرت إعادة تجسيد العملية، بتفجير ضخم هزّ المنطقة الحدودية قبالة مستعمرة المطلة وعلى بعد أمتار من الخط الأزرق، في ظل استنفار إسرائيلي عند حدود المستوطنة، واستطلاع لطائراته وانتشار للجيش اللبناني ومراقبة من قوات اليونيفيل .
ولم يكن هذا الانفجار، سوى مشهد تمثيلي من فيلم سينمائي للمقاومة حمل عنوان "زهرة فؤادي" بإشراف المخرج الإيراني علي غفاري وإنتاج لبناني. وقد استقدم العاملون إلى موقع تصوير العملية، دمى وهمية تمثّل جنود العدو، كما أعيد إنشاء الموقع على المثلّث المذكور وتجهيزه بدشم وأبراج عليها أعلام إسرائيلية، لتتلاءم الصورة مع الوضع الذي كان عليه في العام 1985 أثناء تفجيره.

وحضر إلى المكان عائلة الشهيد، والده ووالدته، وحضر عمليات تصوير مشهد التفجير، الكثير من محبي الاستطلاع وسكّان من أبناء القرى الحدوديّة المجاورة.
والدة الشهيد كلاكش، شعرت بفرح عند حصول التفجير، وأعربت عن سعادتها وافتخارها بابنها عامر، الذي استشهد من أجل وطنه ودينه.
بينما والده توفيق، شعر كأنه رأى ابنه الشهيد عامر أمام عينيه ينفّذ العمليّة البطوليّة.

 

أضيف في: | عدد المشاهدات:

أضف تعليقاً جديداً

سيتم عرض التعليق على إدارة الموقع قبل نشره على الموقع